HOT information

الصوت والضوء

قال محمد عبدالعزيز جودة، رئيس مجلس إدارة شركة الصوت والضوء، إن 4 شركات تقدمت بعروض في المزايدة العالمية التي طرحتها الشركة لتطوير منطقة الصوت والضوء بمنطقة الأهرامات، حتى الآن.

وأوضح جودة، في تصريحات خاصة لمصراوي، أن المزايدة طُرحت قبل أسبوعين، وتلقت الشركة عروضا من 4 شركات بينها 3 شركات محلية وشركة أجنبية أوروبية، فيما يتبقى أسبوع لانتهاء موعد تلقي العروض، رافضا الإفصاح عن أسماء الشركات.

وأشار جودة، إلى أنه سيتم، تحديد جلسة نقاشية مع الشركات المتقدمة للطرح، للرد على التساؤلات والاستفسارات، فيما لم تقرر الشركة إن كانت ستمد فترة الطرح أم لا، وأن هذا يتوقف على طلب المشاركين في المزايدة.

وكان المهندس نجيب ساويرس قال في تصريحات صحفية إن شركة أوراسكوم للاستثمار تترقب طرح شركة الصوت والضوء من أجل تطوير منطقة الأهرامات وإن الشركة ستنافس بشكل مباشر وليس من الباطن.

وأعلنت شركة الصوت والضوء، التابعة لقطاع الأعمال العام، عن طرح مزايدة عالمية بنظام المظاريف المغلقة لتطوير منطقة الصوت والضوء بالأهرامات المخصصة للعرض.

وتضمن إعلان الطرح، أن يتم سحب كراسة الشروط والمواصفات من مقر الشركة الرئيسي مقابل 10 آلاف جنيه، أو ما يعادلها بالدولار، اعتبارا من الأحد المقبل.

وأوضح الإعلان أن قيمة التأمين الابتدائي 5 ملايين جنيه أو ما يعادله بالدولار، يسدد بشيك مقبول الدفع أو خطاب ضمان بنكي غير مشروط وغير قابل للإلغاء صادر أو معزز من أحد البنوك المصرية.

وقالت الشركة في الطرح، إن آخر موعد لتلقي الاستفسارات يوم الثلاثاء 20 أكتوبر، على أن تعقد جلسة الاستفسارات يوم 25 أكتوبر المقبل بالشركة القابضة للسياحة والفنادق.

وأوضحت أن آخر موعد لتلقي العطاءات في مظروفين “فني ومالي” وفض المظاريف الفنية والاطلاع على المستندات الخاصة بمقدمي العطاءات يوم الخميس 5 نوفمبر 2020.

وتستهدف شركة الصوت والضوء، من المشروع اختيار مستثمر لتطوير منطقة تقديم العروض بالأهرامات.

وتتضمن عملية التطوير، تحديث أجهزة الصوت والإضاءة، وشكل العرض نفسه – دون تعديل السيناريو التاريخي للعروض – وإضافة خدمات للمنطقة.

وكان محمد عبد العزيز جودة قال في تصريحات سابقة لمصراوي، إن شركته أنهت أزمة العقد السابق لتطوير المشروع مع تحالف “بيريزم – أوراسكوم” وإنه إعداد كراسة شروط جديدة للطرح الجديد تختلف كليا عن الطرح السابق، وأن الطرح سيكون للمستثمرين المحليين والأجانب والعرب.

Open chat
%d bloggers like this: