HOT information

مصلحة الضرائب المصرية

نظمت مصلحة الضرائب المصرية ندوة بعنوان: “تأثير الإعلام ودوره في المجتمع الضريبي”، وذلك بمقر مركز كبار الممولين التابع للمصلحة تحت رعاية رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية.

وقال رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية، إن تنظيم هذه الندوة يأتي إيمانا من وزارة المالية والمصلحة بدور الإعلام في بناء المجتمع ونشر الوعي الضريبي وتجسيد الأبعاد الوطنية للضريبة من خلال وسائل الإعلام المختلفة، مما يستوجب معه وجود إعلام داعم لهذه القضية، لافتا إلى اهتمام وتقدير وزير المالية لدور الإعلام المتميز في إلقاء الضوء على الموضوعات الضريبية المختلفة.

وأكد رئيس مصلحة الضرائب المصرية ، على الدور الهام الذى يقوم به الإعلام داخل كل مجتمع، حيث تعدّ وسائل الإعلام مصدراً مهمّاً من مصادر التوعية وبناء الفكر المجتمعي، وهي ذات تأثير كبير في عمليّة تكوين الرأي الجماهيري، إلى جانب التأثير في تكوين اهتماماتهم وتوجهاتهم.

وفي بداية الندوة تم عرض فيديو يتناول محاور تطوير مصلحة الضرائب المصرية. واستهل الدكتور عمرو الليثى كلمته التي ألقاها خلال الندوة ، بتوجيه الشكر إلى وزير المالية لتقديره لأهمية الدور الذي يقوم به الإعلام في نشر الوعي الضريبي و أيضا إلي رئيس مصلحة الضرائب المصرية وإلى قياداتها، على تنظيم هذه الندوة، موضحًا أن دور الإعلام وتأثيره في المجتمع الضريبي يعد موضوع شائك لأنه الإعلام منوط به أشياء كثيرة، ويتحمل الإعلام مسئوليات كثيرة مثل الذوق العام، وعند الحديث عن الضرائب لا نستطيع إنكار الدور المهم والرائع الذي تلعبه مصلحة الضرائب المصرية في دعم الاقتصاد المصري، وينصب ويؤثر فى تعظيم إيرادات الدولة، وقديمًا كان هناك انطباعات سلبية مما خلق حالة من اللامبالاة عند المتلقي، وتساؤله دوما أين تذهب أموال الضرائب، ولماذا أدفع ضرائب، والإعلام روج لهذا، من خلال المسلسلات وغيرها ، بالرغم من أن هذا كان يرتبط بالجزاء والعقاب فى النهاية، وبالتالي أصبح لدينا ثقافة كيف نتهرب من الضرائب ، وساعد في ذلك وجود حالة من عدم الشفافية وعدم وضوح الرؤية حول أين تذهب أموال دافعي الضرائب.

وأكد عمرو الليثي، على ضرورة نشر الثقافة الضريبية من خلال تخصيص فقرة ثابتة في جميع برامج التوك شو تتناول الضرائب ودورها في تعظيم إيرادات الدولة، مؤكدا على دور الدراما في التأثير وتحقيق الوعي وكذلك تحسين الصورة الذهنية عن مأمور الضرائب، داعيًا إلى ضرورة تواصل مصلحة الضرائب المصرية مع كتاب الدراما، و مطالبًا بأن تكون مادة الثقافة الضريبية مادة رئيسية في كافة المناهج الدراسية ووعد بأن يتم استضافة مأمور ضرائب فى حلقة من برنامج واحد من الناس لإلقاء الضوء على حياة مأمور الضرائب وإبراز الدور الذي يقوم به .

وأضاف أن السوشيال ميديا أصبح لها تأثير كبير ودو لا يقل أهمية عن وسائل الإعلام التقليدية ،موضحًا ضرورة عدم إغفال الشباب كشريحة يجب تقديم الوعي الضريبي لها .

وطرح عمرو الليثى فكرة أن يتحول الرقم إلى إنجاز من خلال توضيح أن حصيلة الضرائب هذا العام وجهت إلى هذه المشروعات، ويتم تصوير المشروعات، وهذا سيكون أكبر رد على أي تشكيك في أين تذهب أموال الضرائب.

وفى ذات السياق، أكد محمد ماهر مستشار رئيس مصلحة الضرائب المصرية، أن هناك توجيهات من وزير المالية بإعداد كتيب يتناول أوجه إنفاق الحصيلة الضريبية، مشيراً إلى قرب صدور هذا الكتيب، والذي قام فى كلمته التي ألقاها خلال الندوة بالترحيب بالإعلامي الدكتور عمرو الليثى، وبقيادات المصلحة ورجال الصناعة ومكاتب المحاسبة، الحاضرين بالندوة التي تعكس اهتمام المصلحة من خلال هذه الندوات التي تدعم مد جسور الثقة مع المجتمع الضريبي بشكل عام ومع الممولين بشكل خاص، مؤكدًا أن المصلحة تمر بفترة هامة في تاريخها ، وهناك اهتمام ملموس من القيادة السياسية ، ووزير المالية ، ورئيس مصلحة الضرائب المصرية بالمنظومة الضريبية وتطويرها بشكل عام ، مقدمًا الشكر لهم جميعًا إلى جانب قيادات المصلحة التي تعاونت في إنجاز هذا التطوير .

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: