HOT information

الغزل والنسيج

كشف الدكتور هشام توفيق ، وزير قطاع الاعمال العام، أن خطة التطوير الجديدة لشركات الغزل والنسيج والملابس والقطن التى تتكلف 21 مليار جنيه، تعتمد على القيمة المضافة العالية لتلك المنتجات وتحققها في مصر بدلا من تصدير القطن المصرى الجيد كخامة فقط .

وأضاف توفيق ، في تصريحات له إن القطن الذي سيتم إنتاجه من مصر، حاليا في حدود مليون قنطار سيتم حلجه في المحالج الجديدة المتطورة على أعلى مستوى، ثم تصنيعه كغزل ونسيج وإدخاله فى الصناعة، سواء للشركات التابعة لنا أو الشركات الخاصة المصرية مع تصديره إما غزل أو قماش، بحيث تكون هناك قيمة مضافة عالمية للقطن المصرى الذى يستحق أن يكون في مكانة أفضل .

وأوضح الوزير، أن العنصر البشرى أساسيا في تطوير الغزل والنسيج حيث سيتم تدريب نحو 50 ألف عامل في كل الشركات من خلال مركز التدريب الجديد بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى بحيث يتدرب العمال على الآلات والمعدات الجديدة .

وحول مصنع إطارات السيارات الجديد أشار هشام توفيق ، الى أنه  سيتم إنشاء مصنع في السخنة وهو الأكبر بالتعاون مع عدد من الجهات ، وهناك مصنع أخر سيكون  فى العامرية من خلال التعاون مع الشركة القابضة للصناعات الكيماوية ،ولا سيما أن مصر بحاجة لتلك الصناعة؛ لتوفير الاستيراد وتغطية جزء كبير من احتياجات السوق المحلى .

عن اليوم السابع

Open chat
%d bloggers like this: