HOT information

الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات

اعتمد مجلس إدارة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات برئاسة الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، النتائج النهائية لعملية طرح وتخصيص نطاقات ترددية جديدة، ويقدم “اليوم السابع” أسئلة وأجوبتها عن نجاح وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في تخصيص الترددات لشركات المحمول العاملة في السوق المحلية بأعلى سعر يصل إلى 1.17 مليار دولار أمريكي، لتحقق الوزارة طرفي المعادلة الصعبة وهما رفع جودة خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين وفي الوقت نفسه تعظيم العوائد من موارد الدولة المستخدمة في قطاع الاتصالات.

س- في البداية ما هى الترددات وما هى أهمية توفير ترددات جديدة لشركات المحمول؟

ج- هى بمثابة القناة التى تمر بها عمليات الصوت ونقل البيانات وهى الموجات التى يعتمد عليها المشغلين، فكلما زادت الترددات المخصصة للشركات والتى تعتمد عليها فى تقديم الخدمة، كلما قل انقطاع المكالمات وتحسن أداء وسرعة نقل البيانات.
وأطلقت وزارة الاتصالات، ترددات جديدة بهدف تحسين خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين، وتلبية الطلب المتزايد عليها.

س – متى بدأت وزارة الاتصالات خطة طرح الترددات؟

 ج- قبل إجراء مزايدة الترددات-خاطب الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات- شركات المحمول خلال شهر يوليو الماضي، للتعرف على احتياجتها من الترددات، وفي ضوء احتياج الشركات لترددات، قرر الجهاز، طرح ترددات جديدة، وأرسل خطاب للمشغلين خلال شهر أغسطس الماضي بمواعيد طرح وتخصيص نطاقات ترددية جديدة بعرض 2×40 ميجاهرتز في الحيز الترددي 2600 بتقنية الـــTDD.

س- كيف نجحت وزارة الاتصالات في تحقيق أعلى عائد من تخصيص الترددات؟

ج- طرحت وزارة الاتصالات للمرة الأولي النطاقات الترددية لجميع شركات التليفون المحمول بنظام المظاريف المغلقة ليكون الفائز فيها صاحب العرض الأعلى بين الشركات المتنافسة علي نفس الطرح مع إتباع سياسة اختلاف حجم النطاقات الترددية المطروحة لما له من تأثير إيجابي على تنافسية الجودة، ومراعاة إعطاء تخفيض سعري للنطاق الأكبر وذلك للمتطلبات الاستثمارية الإضافية في البنية الأساسية؛  مما ساعد على تعظيم إيرادات الدولة من تخصيص تلك الموارد الهامة، حيث جاء ذلك تماشياً مع المعمول به دولياً.   

س- متى بدأ أول طرح لترددات المحمول الجديدة؟ وكم تبلغ حصيلته؟

ج- بدأت عملية طرح الترددات الجديدة في شهر أكتوبر 2020 على مرحلتين؛ المرحلة الأولى لنطاقين ترددين؛ النطاق الأول والأكبر بعرض 2×20 ميجاهرتز بتقنية الــــTDD فازت به شركة فودافون مصر للاتصالات بقيمة مقدارها 540 مليون دولار أمريكي، أما النطاق الثاني في نفس المرحلة 2×10 ميجاهرتز بتقنية الــTDD فقد فازت به الشركة المصرية للاتصالات بقيمة مقدارها 305 ملايين دولار أمريكي.

والمرحلة الثانية – تقدمت لها الشركتان الأخرتان – للنطاق الترددي المتبقي بعرض 2×10 ميجاهرتز بتقنية TDD وفازت به شركة اتصالات مصر بقيمة مقدارها 325 ملايين دولار أمريكي، وبذلك يكون اجمالي قيمة عملية الطرح مبلغ وقدره 1.17 مليار دولار أمريكي لكامل النطاقات (240 x  ميجاهرتز في الحيز الترددي 2600). 

س – كيف تساهم طرح الترددات الجديدة في تحسين خدمات الاتصالات؟

ج- تساهم تلك الطروحات الجديدة والتقنيات الحديثة المستعملة فيها على تحفيز مقدمي خدمات التليفون المحمول في ضخ استثمارات جديدة في تطوير ورفع كفاءة البنية التحتية لشبكات التليفون المحمول مما سيؤدي إلى تحسين جودة خدمات الاتصالات المقدمة، ورفع درجة جاهزية تلك الشبكات لتقديم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المستقبلية مع مراعاة معايير الجودة العالمية وذلك تماشياً مع إستراتيجية الدولة في دعم عمليات التحول الرقمي. 
Open chat
%d bloggers like this: