HOT information

الجمعية المصرية البريطانية للأعمال

قالت الجمعية المصرية البريطانية للأعمال، في بيان اليوم الاثنين، إن فعاليات ملتقى “أسبوع مصر” الافتراضي الأول ستنطلق اليوم الاثنين وحتى 12 نوفمبر الجاري.

وينظم الملتقى كل من الجمعية المصرية البريطانية للأعمال BEBA وغرفة التجارة المصرية البريطانية EBCC بالتعاون مع سفارة مصر في المملكة المتحدة وإدارة التجارة الدولية البريطانية (DIT) في مصر.

وقالت الجمعية المصرية البريطانية في بيانها إن هذا الملتقى يهدف إلى توطيد العلاقات الثنائية بين مصر والمملكة المتحدة وتفعيلا لمزيد من اتفاقيات وفرص التعاون بين البلدين.

وأضافت أن أسبوع مصر الافتراضي سيناقش ملف الاقتصاد الأخضر وسبل التعاون بين مصر وبريطانيا في هذا الشأن وتعميق العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية بين البلدين.

وأشارت الجمعية إلى أن هذه الفعالية الافتراضية تعتبر بديلا لبعثتي طرق الأبواب التي تقوم بها الجمعية المصرية البريطانية من مصر إلى المملكة المتحدة وبعثة التعاون التجاري التي تقوم بها الغرفة المصرية البريطانية من المملكة المتحدة إلى جمهورية مصر العربية.

وذكر البيان أن الملتقى الافتراضي سيشهد حضور عدد كبير من الشخصيات البارزة السياسية والتجارية والاقتصادية وكبار متخذي القرار وقادة الشركات في أبرز القطاعات وفي مقدمتهم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والمهندس طـــارق المـــلا، وزيـــر البترول والثروة المعدنية، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات، والدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والسفير طارق عادل، السفير المصري في لندن، ونيراف باتيل، نائب السفير البريطاني في مصر، والمهندس خالد نصير، رئيس الجمعية المصرية البريطانية للأعمال، وإيان جاري، رئيس غرفة التجارة المصرية البريطانية.

وقال خالد نصير، رئيس الجمعية المصرية البريطانية للأعمال، إن “مصر تلعب دورا محوريا على مستوى التجارة الدولية في المنطقة، كما تتشعب علاقتها مع بريطانيا على مستوى التبادل التجاري وهو ما نرى مردوده الآن في سعي البلدين لإبرام مزيد من الصفقات والاتفاقيات”، مشيرا إلى ضرورة التأقلم مع التحديات الجديدة التي يفرضها الواقع والتحول إلى النمط الرقمي.

وتناقش الفعالية على مدار أيامها الأربعة عدد من المحاور الرئيسة من ضمنها تحقيق نمو وتنمية مستدامين للأجيال القادمة، والتحول إلى الاقتصاد الأخضر، هذا بالإضافة إلى مناقشة مستقبل مجال الغاز والبترول، واستراتيجية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والحلول التمويلية المستدامة وفرص التعاون بين مصر والمملكة المتحدة في مجال الاتصالات والتعليم وترسيخ التحول الرقمي على مستوى جميع الصناعات.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: