HOT information

الذكاء الاصطناعى

شاركت اليوم الدكتورة غادة خليل، مديرة مشروع رواد 2030 بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية فى جلسة بعنوان “قيادة المستقبل من خلال الذكاء الاصطناعى” والتى أقيمت على هامش فعاليات قمة Techne 2020 والتى تُعقد بالإسكندرية.
وخلال كلمتها أوضحت الدكتورة غادة خليل أن مشروع رواد 2030 تم تأسيسه تحت مظلة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بهدف دعم الشباب فيما يخص الأفكار الريادية واستغلال الطاقات الأبداعية.
أضافت خليل أن المشروع يهدف أيضا إلى القضاء على البطالة، وتحقيق التنمية الاقتصادية، مشيرة إلى أن نسبة الشباب تمثل أكثر من 60 % من سكان مصر.
ولفتت خليل إلى أن وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية تعمل فى مشروع رواد 2030 عبر ثلاثة محاور رئيسة هم محور التعليم ومحور اخر خاص بنشر فكر ريادة الأعمال والوعى من خلال حملات التوعية، بالإضافة إلى محور التوسع فى تأسيس حاضنات الأعمال .
وأكدت خليل أن حاضنات الأعمال تساعد أصحاب الأفكار الريادية فى تحويل أفكارهم إلى مشروعات، مشيرة إلى وجود حاضنات تعمل على متابعة تلك المشروعات، مضيفة أنه فيما يخص التوسع فى تأسيس حاضنات الأعمال، كانت آخر المستجدات تشير إلى أهمية الذكاء الاصطناعى فى المستقبل.
وأوضحت مدير مشروع رواد 2030 أن مفهوم الذكاء الاصطناعى يكمن فى تسخير استخدام القدرات المتواجدة لدى الإنسان، منوهة أن هناك أنواع كثيرة من الذكاء الاصطناعى منها ANI مثل الـ Sriri على الهاتف المحمول، ونوع أخر هو الـ EGI الذى يساعد فى تحويل الآلات وتكليفها للقيام بدور الإنسان، أما النوع الأخير وهو الـESI الذى يساعد الأجهزة بالقيام بدور أكبر من مهام يمكن أن يقوم بها الإنسان.
وقالت خليل إن العالم الآن يتجه إلى الرقمنة وميكنة الخدمات التى تقدم إلى المواطن، مشيرة إلى أن أغلب الخدمات الحكومية خضعت لعملية الرقمنة ، وأن حجم الانفاق على تقنيات الذكاء الاصطناعى فى العالم تعدى الـ87 مليار دولار فى خلال 2019 و من المتوقع أن يفوق الـ 100 مليار دولار مع أعوام 2020- 2023.
ولفتت خليل إلى أن هناك احصائيات كثيرة تتوقع أن يتم توليد قيمة اقتصادية اضافية حول العالم عن طريق الذكاء الاصطناعى تصل إلى 13 تريليون دولار مع حلول عام 2030، منوهة أن هذه مبالغ ضخمة يمكن أن تحقق قفزات اقتصادية هامة، مؤكدة أن مصر تحتل المرتبة الثانية بعد السعودية، مضيفة أنه من المتوقع بحلول عام 2030 أن يشكل الذكاء الاصطناعى 7.7 % من الناتج الإجمالى فى مصر.
وأكدت د. غادة خليل أن دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا، قاموا بالعمل على وضع استراتيجية واضحة لتحقيق الذكاء الاصطناعى ، مشيرة إلى أن مصر اقترحت تشكيل فريق للذكاء الاصطناعى تابع للجامعة العربية، مشيرة إلى أن بعض الدراسات أوضحت أن مصر تحتل المرتبة 111 من حيث الذكاء الاصطناعى.
Open chat
%d bloggers like this: