HOT information

O West

كشف المهندس عمر الحمامصي الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للتنمية القابضة في حوار خاص مع مصراوي عن خطط الشركة وموقف المشروعات التي تعمل عليها في الوقت الحالي وتأثير كورونا عليها.

وتولى الحمامصي إدارة أوراسكوم للتنمية القابضة المملوكة للمهندس سميح ساويرس قبل أكثر من شهرين خلفا للراحل خالد بشارة. ويقول الحمامصي إن الشركة ستمضي قدما في مواصلة خطط الهيكلة والتركيز على تنفيذ المشروعات والالتزام بمواعيد التسليم وتعزيز مركزها المالي.

وقبل انضمامه إلى أوراسكوم القابضة للتنمية عمل المهندس عمر الحمامصي حوالي 18 سنة في شركة ماكينزي وشركاه حيث كان يعمل كشريك رئيسي في مكتب الشرق الأوسط وكان سابقًا في مكتب بلجيكا. وهو حاصل على درجة الماجستير من جامعة ستانفورد.

ويرى الحمامصي أن أوراسكوم للتنمية القابضة تمتلك الكثير من المقومات سواء الأصول أو الوجهات التابعة لها أو الكوادر الإدارية التي تمكنها من الارتقاء لمكانة أفضل، وأن قيمتها الحقيقية أكبر بكثير من وضعها الحالي. ويقول إن خطته في السنوات المقبلة هي العمل على إبراز مكامن القوة في شركة أوراسكوم للتنمية القابضة.

مشروع “O West”

قال الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للتنمية القابضة في حواره مع مصراوي إن مبيعات مشروع “O West” العقاري في القاهرة بلغت حوالي 6.3 مليارات جنيه وذلك منذ بداية البيع في مطلع 2019 وحتى التسعة أشهر من عام 2020.

“O West” الذي يقع في غرب القاهرة هو أحدث مشروعات أوراسكوم للتنمية القابضة والتي تعمل في 7 دول حول العالم وأبرز مشروعاتها مدينة الجونة بالبحر الأحمر.

وتبلغ مساحة مشروع O West حوالي ألف فدان وهو مشروع عقاري متعدد الأغراض يضم وحدات سكنية وفيلات ومكاتب إدارية، بالإضافة إلى خدمات صحية وتعليمية ورياضية، بحسب ما قاله الحمامصي.

“نحن في أوراسكوم للتنمية لدينا خبرة كبيرة في بناء المدن المتكاملة، وهذا ما يميزنا عن غيرنا من المطورين العقاريين، نحن لا نبني تجمعات سكنية أو “كومباوند” فقط وإنما مدن متكاملة فيها نواحي الحياة والخدمات المختلفة”، بحسب ما قاله الحمامصي.

وقال الحمامصي إنه بعد نجاح تجربة الشركة في بناء مدينة الجونة على مدار أكثر من 30 سنة وتكرارها في أكثر من بلد مثل سويسرا وسلطنة عمان، “جاءت فكرة أن ننقل هذه التجربة إلى القاهرة”.

“الجونة التي تصل مساحتها الي 8.8 ألف فدان هي عبارة عن مدينة متكاملة، سكن وخدمات تعليمية وصحية وأماكن للعمل وفعاليات ثقافية وفنادق وخدمات ترفيه وسياحة، وهذا ما نريد نقله إلى القاهرة في مشروعنا الجديد O West”، بحسب ما قاله الحمامصي.

وقال الرئيس التنفيذي لأوراسكوم للتنمية القابضة إن مشروع “O West” سيقوم على عنصري جذب أساسيين هما التعليم والرياضة.

وأوضح أنه بالنسبة للمحور الأول الذي تعمل عليه الشركة في مشروع O West وهو التعليم، فإن الشركة تعاقدت بالفعل مع 5 مدارس دولية تقدم خدمات تعليمية عالية الجودة ومتنوعة ومنها مدارس إنجليزية وأمريكية وألمانية وكندية، وخلال عامين ستبدأ هذه المدارس بتقديم خدماتها سواء لسكان مدينة “O West” أو المناطق المجاورة لها.

المحور الثاني هو الرياضة، حيث خصصت الشركة 50 فدانا في مشروع “O West” لإقامة نادي رياضي، سيكون هو الأكبر من حيث المساحة في غرب القاهرة، بحسب ما قاله الحمامصي.

وأضاف: “مهتمين جدا بالناحية الرياضية، وسيكون لدينا أكاديميات كرة قدم وسباحة وإسكواش، ولدينا خبرات كبيرة في هذا المجال اكتسبناها من عملنا في الجونة، وسنقدمها في مشروع O West”. وقال الحمامصي إن الشركة حققت بالفعل حوالي 1,271 اشتراك في النادي حتى الآن.

وأشار إلى أن الشركة ستوفر أيضا خدمات الرعاية الصحية بالإضافة إلى الفعاليات الثقافية والسياحية والفنادق في المشروع.

وأضاف أن الشركة تستهدف مبيعات تبلغ 77 مليار جنيه من المشروع على مدار 8 سنوات، وأنه “قد تحدث تغييرات بسيطة نتيجة ظروف كورونا لكننا نسير على نفس المعدلات سواء بالنسبة لقيمة المبيعات أو مدة تنفيذ المشروع”.

وقال الحمامصي إن الشركة بدأت بالفعل أعمال الإنشاءات في المشروع، حيث تعمل حاليا على المرحلة الأولى التي تضم 445 فيلا، وتم الانتهاء من بناء 133 فيلا حتى الآن.

1

السوق العقاري

قال الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للتنمية القابضة إن سوق العقارات في مصر لا يزال جاذبا ويتمتع بقبول كبير لدى المصريين الذين يستثمرون في العقارات من أجل الحفاظ على مدخراتهم أو كمخزن للقيمة، خاصة أنه لا توجد بدائل كثيرة في السوق المحلي لاستثمار هذه المدخرات.

“كما أن الزيادة السكانية في مصر متواصلة وبمعدلات مرتفعة وبالتالي الحاجة للعقار سوف تستمر ولن تتوقف”، بحسب ما قاله الحمامصي.

وأضاف أنه من المهم في هذه الفترة أن يهتم مشتري العقار بالشركة التي يتعامل معها وسمعتها وقدراتها المالية، وألا ينخدع بعروض قد تكون غير حقيقية.

“سمعة الشركة وقدرتها على تنفيذ المشروع وفق المواصفات المعلن عنها والتسليم في المواعيد أمر مهم للغاية، ونحن في أوراسكوم للتنمية لدينا خبرة و اسم كبير يعطي ثقة لمشتري العقارات أننا ملتزمون بالتنفيذ والتسليم في المواعيد المحددة وهذه أولوية أولى لدى الشركة”، بحسب ما قاله الحمامصي.

تأثير كورونا على الشركة

قال الحمامصي إن أوراسكوم للتنمية تأثرت كغيرها من الشركات بجائحة كورونا لكنها رغم ذلك تمكنت من الحفاظ على معدلات ربحية وسيولة قوية تمكنها من الاستمرار في تنفيذ مشروعاتها.

وتمتلك أوراسكوم للتنمية القابضة 33 فندقا بها 7176 غرفة في الأسواق التي تعمل بها بعضها متوقف عن العمل والبعض الآخر يعمل وفق إجراءات احترازية حسب الاشتراطات التي تضعها كل دولة، بحسب ما قاله الحمامصي.

وقال الحمامصي إن تنوع مصادر إيرادات الشركة ساعدها على الصمود أمام ظروف كورونا التي أضرت قطاع السياحة والفنادق بشدة.

“طبعا الفنادق معدلات الإشغال فيها قليلة، ونحن ملتزمون بالحد الأقصى للإشغالات وهي 50% في مصر، لكن في المقابل العقار يسير بشكل جيد، وأيضا قطاع إدارة المدن الذي يعتبر جزء مهم من مصادر إيرادات الشركة والذي استفاد من زيادة معدلات الإقامة في مشروعاتنا حيث قرر كثير من الناس العيش في الجونة أو غيرها من المدن التابعة لنا بعيدا عن الزحام”، بحسب ما قاله الحمامصي.

وقال الحمامصي إنه من الصعب التوقع بموعد تعافي الأسواق من جائحة كورونا والذي يرتبط بعدد من الأمور المتعلقة بإيجاد لقاح ضد الفيروس وفعاليته وسرعة توفيره وأيضا الإجراءات التي تتخذها كل دولة من إجراءات لمواجهة الفيروس.

“ولذلك سنتعامل مع الوضع الحالي شهر بشهر، ولن نعطي توقعات أو مستهدفات طويلة المدى في الوقت الحالي، كما أننا وضعنا في الشركة سيناريوهين الأول يفترض أن وضع الجائحة سيستمر على وضعه الحالي خلال العام المقبل أو أسوء وطريقة التعامل معه، والآخر هو انتهاء الأزمة وبداية التعافي وكيفية التعامل مع هذا الأمر بسرعة”، بحسب ما قاله الحمامصي.

وقال الحمامصي إن الاستراتيجية الأساسية للشركة في الوقت الحالي هو الأسراع بمعدلات تنفيذ المشروعات والبناء والتسليم في المواعيد من أجل ضمان استمرار الإيرادات بشكل جيد والحفاظ على معدلات سيولة مرتفعة في الشركة.

وأشار إلى أن مستوى السيولة في الشركة وصل إلى حوالي 1.8 مليار جنيه بنهاية سبتمبر مقابل 1.1 مليار جنيه في نهاية العام الماضي.

وقال الحمامصي إن الشركة تعمل في الوقت الحالي على زيادة إيراداتها المتكررة وإنها منفتحة على التعاون والمشاركة مع شركات أو مستثمرين لتطوير أراضي تابعة لها في مشروعات مدارس أو جامعات أو رعاية صحية أو مولات تجارية وغيره.

“التوجه الأساسي للشركة في الوقت الحالي هو عدم بيع أرض فضاء وأن الأفضل لنا هو المشاركة عليها مع شركات أو مستثمرين بما يضمن لنا عوائد متكررة ومستمرة لسنوات”، بحسب ما قاله الحمامصي.

وأشار إلى أنه في هذا السياق فإن الشركة تركز أيضا في استراتيجيتها في الفترة المقبلة على تعظيم إيراداتها من نشاط إدارة المدن التي تقوم بتنميتها والتي تضمن لها عوائد متكررة.

هيكلة المديونية

قال الحمامصي إن الشركة اقتربت من التوصل إلى اتفاق لإعادة جدولة مديونياتها مع البنوك والتي تبلغ حوالي 3.5 مليار جنيه في التسعة أشهر من عام 2020.

“إعادة جدولة المديونية سيعطينا مساحة جيدة لضبط الوضع المالي للشركة وتخفيف الضغط على السيولة والتركيز على تنفيذ مشروعاتنا ومواصلة البناء بشكل سريع”.

وأشار الحمامصي إلى أن الشركة استفادت كثيرا في الفترة الماضية من مبادرة البنك المركزي المصري لتأجيل أقساط الديون التي أطلقها من أجل مساعدة الشركات على مواجهة جائحة كورونا.

مكادي هايتس

قال الحمامصي إن الشركة أعادت إنعاش مشروع مكادي هايتس وأن حركة البناء والمبيعات في المشروع تشهد زيادة كبيرة في الفترة المقبلة.

“أعدنا إنعاش فريق العمل في مكادي هايتس ونحن متفائلون للغاية بهذا المشروع ونرى أنه سيكون الأخ الأصغر لمدينة الجونة خاصة أن المسافة بينهما حوالي 40 دقيقة”، بحسب ما قاله الحمامصي.

وأشار إلى أن مبيعات مكادي هايتس تزيد بشكل كبير كل عام، حيث بلغت 250 مليون جنيه في 2018، و400 مليون جنيه العام الماضي، وستسير المبيعات عند معدلات أفضل خلال العام الجاري.

Open chat
%d bloggers like this: