HOT information

معرض ديستنشن أفريكا للصناعات النسيجية

انطلقت الدورة الخامسة لمعرض ديستنشن أفريكا لعام 2020، أول أمس الاثنين ولمدة 30 يوما، وذلك من خلال منصة VF الإلكترونية التي تعد من أكفأ المنصات في تسهيل التواصل بين العارضين والمشترين، بسبب أزمة كورونا.

ووفقا للبيان من المجلس التصدرير للملابس الجاهزة، نظم المعرض جمعية المصدرين المصريين – إكسبولينك والمجلس التصديرى للملابس الجاهزة والمجلس التصديري للغزل والمنسوجات والمفروشات المنزلية، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه المعرض على مدار الأربعة أعوام السابقة.

وبحسب بيان المجلس، أثبت المعرض أنه أكبر ملتقى دولي للصناعات النسيجية يضم عدد من دول القارة السمراء في أعظم حدث للتبادل التجاري في قطاعات الملابس الجاهزة، والغزل والنسيج والمفروشات المنزلية والإكسسوارات على مدار السنوات الأخيرة.

وقالت ماري لويس، رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة، إنه تم تنظيم المعرض هذا العام إلكترونيا من خلال ملتقى التواصل الإفتراضي مع العديد من المشترين من مختلف دول العالم، وذلك بسبب أزمة كورونا.

وشارك في هذه الدورة أكثر من 36 عارضا من مصر، وجنوب أفريقيا، وتونس ورواندا وموريشيوس من ضمنهم 29 مصنع ملابس جاهزة، وأكثر من 140 مشتري دولي.

ويعد ملتقى ديستنشن أفريكا منصة تصديرية وتجارية هامة توفر قنوات جديدة ومتنوعة لتسويق صادرات المنسوجات والملابس الجاهزة وخلق فرص تصديرية جديدة، من خلال خلق شبكة إتصالات بين كبار المصنعين فى مجال المنسوجات والملابس الجاهزة و المشترين الأجانب، وذلك فى إطار اتفاقات التجارة الحرة الموقعة بين أفريقيا من ناحية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية من ناحية أخرى، بحسب بيان المجلس.

وقال المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، إن تنظيم العديد من المعارض إلكترونياً في المرحلة الحالية المستقبلية، هو أمر هام من أجل تسويق المنتجات المصرية في الأسواق العالمية، و محاولة فتح أسواق جديدة في ظل جائحة كورونا التي أصابت العالم وأغلقت الحدود وأثرت على الاقتصاديات والمبيعات العالمية.

Open chat
%d bloggers like this: