HOT information

شركة بلاك بورد

قالت شركة بلاك بورد العالمية المتخصصة في مجال برمجيات وحلول تكنولوجيا التعليم، اليوم الثلاثاء إنها أبرمت شراكة مع جامعة القاهرة للمساعدة في دعم نجاح الطلاب.

وتوظف جامعة القاهرة نظام إدارة التعلم السحابي المتكامل ومنصة Blackboard Learn وحلول الفصل الدراسي الافتراضي بالإضافة إلى نظام Blackboard Collaborate لإنشاء بيئة تعليمية متصلة تتميز بالمرونة والقدرة على التطوير مستهدفة ما يزيد عن 250 ألف طالب موزعين على 27 كلية ومركز ومعهد، بحسب البيان.

قال أوليج فيجلين، نائب الرئيس لشركة بلاك بورد أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “يسعدنا أن نتشارك مع جامعة القاهرة ونساعدهم على تحقيق أهدافهم الأكاديمية والتعليمية عبر الإنترنت”.

وأضاف: “سيساعد نظام إدارة التعلّم السحابي المتكامل وحلول الفصل الدراسي الافتراضي جامعة القاهرة على تحقيق استراتيجيتها طويلة الأمد لتعزيز البنية التحتية للتعليم والتعلم الرقمي.”

وتجدر الإشارة إلى أن العامل الرئيسي الذي أسهم في اختيار جامعة القاهرة لشركة بلاك بورد هو تواجدها المحلي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، فضلاً عن الدعم المميز الذي يقدمه الفريق الإقليمي، بحسب البيان.

وأكد الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة: “لقد اخترنا بلاك بورد كشريك تعليمي وتعلمي للصعود بعملية التعلم نحو المستوى التالي وذلك من خلال نظام إدارة التعلم السحابي القوي والمرن وحلول الفصل الدراسي الافتراضي”.

وأضاف كذلك: “كنا بحاجة إلى حل يلبي احتياجاتنا الآن بالإضافة إلى التوسع بما يتماشى مع رؤيتنا للمستقبل. فتزامنًا مع ظهور جائحة كوفيد – 19 والتحول اللاحق إلى التعلم عن بعد، تأكدت حاجتنا إلى وجود حل يضمن الاستمرارية في ظل أوقات التحول والتقلبات التي نشهدها”.

وإدراكًا لذلك، يوفر نظام إدارة التعلم السحابي وحلول الفصل الدراسي الافتراضي لبلاك بورد أساسًا راسخًا لمنصة Smart Campus التعليمية المطبقة في جامعة القاهرة، وهي مجموعة من الأنظمة المتكاملة والتي تشمل تطبيقات جهات خارجية مثل Assessment Gourmet ومراجع علمية وآلية كشف عن السرقات الأدبية وخصوصية البيانات وأنظمة السرية.

وفي هذا الشأن، أشار هاني الشاذلي، نائب الرئيس الإقليمي لبلاك بورد في منطقة الشرق الأوسط: “لطالما كانت مصر منارة للتعليم في جميع أنحاء المنطقة. لذا، يشرفنا الانضمام إلى تحالفٍ استراتيجي مع إحدى الجامعات الرائدة في البلاد. وسنطبق سنوات خبرتنا في خدمة ملايين المتعلمين على مستوى العالم، بالإضافة إلى توجيه خبرتنا المحلية لدعم جامعة القاهرة على نحوٍ أفضل”.

Open chat
%d bloggers like this: