HOT information

الباركود للمشغولات الذهبية

قال عبد الله منتصر، رئيس مصلحة الدمغة والموازين، لمصراوي إن المصلحة ستطبق نظام التكويد على جميع المشغولات الذهبية بداية من يناير المقبل.

ونظام الباركود هو عبارة أن كل مشغول ذهبي قبل خروجه من المصلحة وطرحه بالأسواق سيكون له رقمًا كوديًا، ومسجلًا به عيار المشغول، وبيانات المصنع، ومتى تمت عملية الدمغ، وفقا لقول نادي نجيب سكرتير عام شعبة الذهب سابقا بغرفة القاهرة التجارية لمصراوي سابقا.

وكان منتصر قال في وقت سابق إن أي معادن ثمينة قبل عرضها بالأسواق لا بد أن يتم دمغها بالمصلحة بقيمة العيار، مشيرا إلى أنه كانت تدمغ بقلم يطبع به الدمغة على المشغول الذهبي.

وكان من ضمن عيوب هذا القلم إحداث عيوب ببعض المشغولات، وأيضا يمكن تقليده في ورش الذهب، لذا اقترحت المصلحة التكويد المشغول بالليزر، وفقا لقول منتصر.

وأشار منتصر إلى أن عملية التكويد بدأت تجريبيا منذ شهر أو أكثر، وذلك لتعريف المحلات بكيفية العمل بالنظام الجديد للمشغولات، ولم يتم تحديد كم المشغولات التي تم تكويدها تجريبيا حتى الآن، نظرًا لأنها فترة لتعليم صناع الذهب بالورش.

وتهدف عملية تكويد المشغولات الذهبية إلى منع الغش بالمشغول الذهبي.

ويقدر حجم إنتاج المشغولات الذهبية المدموغة في مصر من قبل مصلحة الدمغة والموازين بوزارة التموين، بنحو 65 طنًا في العام، بحسب ما قاله منتصر، لمصراوي في وقت سابق.

Open chat
%d bloggers like this: