HOT information

الساحل الشمالى

أصدر الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان، توجيهات بدعوة المستثمرين والشركات صاحبة المشروعات المرتقبة بمنطقة الساحل الشمالى خلال أسبوع؛ لتوقيع عقود جديدة معهم لبدء مشروعاتهم بالاشتراطات الحديثة التى تتناسب مع المخطط الاستراتيجى للمنطقة.

وقالت مصادر مقربة من الملف إن الوزارة قاربت على وضع اللمسات النهائية لتنفيذ مشروع تطوير منطقة الساحل الشمالى الغربى التى يتم تخطيطها منذ أكثر من عامين وتوقفت خلالها مشروعات عقارية.

مصادر: البداية بعدد «15» محولة من محافظة مطروح تم الانتهاء من مراجعتها

وأوضحت المصادر فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن الوزارة ستبدأ خلال الأسبوع المقبل فى دعوة نحو 15 شركة تم الانتهاء من دراسة ملفاتها، والتى تم نقلها من محافظة مطروح لتعتبر باكورة الأعمال الجديدة.

وتوقعت المصادر أن تعرض الوزارة على الشركات المدعوة التعديلات الجديدة فى المنطقة واستعراض المخطط الاستراتيجى التى بناء عليها قد يتم تحديد مقابل تحسين للأرض وحرم الشاطئ أو استبدالها بأخرى.

يشار إلى أن الجزار عقد أمس اجتماعًا لمتابعة مشروع تنمية أراضى الساحل الشمالى الغربى، واستعرض خلاله الترتيبات التى يجرى العمل بها لاتخاذ الإجراءات التنفيذية اللازمة لتنفيذ مخرجات المخطط الاستراتيجى بعدما وافق عليه المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى قد أصدر القرار الجمهورى رقم 261 لسنة 2020 الخاص بإعادة تخصيص عدد من قطع الأراضى بالساحل الشمالى الغربي، بإجمالى مساحة تقارب 707.2 ألف فدان، لصالح هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، كى تصبح مناطق تنمية مستدامة على غرار ما يحدث فى مدينة العلمين الجديدة.

وتترقب عدة شركات تطوير عقارى إعلان المخطط العام لتنمية الأراضى للبدء فى مشروعاتها، ومنها سوديك العقارية، وسيتى ستارز، وصبور، وأورا، بخلاف الشرقيون للتنمية العمرانية.

وقال آسر حمدى، الرئيس التنفيذى لشركة «الشرقيون» للتنمية العمرانية؛ إنهم توصلوا لاتفاق للدخول فى شراكة مع إحدى الكيانات المالكة لأرض مساحتها 50 فدانًا، لإنشاء مشروع سياحى.

وأوضح حمدى أن شركته لم تتلقَّ حتى الآن أى إخطارات من وزارة الإسكان بخصوص الموقف الحالى لأرض الساحل الشمالي.

وأشار إلى أن الشركة ما زالت تنتظر التسعير النهائى للأرض التى كانت مخصصة للنشاط الزراعى فى السابق، إلى جانب التعرف على الاشتراطات والمساحات البنائية ومقابل التحسين، لتحديد التكلفة الاستثمارية النهائية للمشروع.

فيما قال هانى العسال، رئيس مجلس إدارة شركة مصر إيطاليا للاستثمار العقاري، إن شركته تترقب قرار وزارة الإسكان بتسليمها قطعة الأرض المملوكة للشركة بالساحل الشمالى لبدء تنفيذ مشروع كاى الساحل.

وحصلت «مصر إيطاليا» على قطعة أرض مساحتها 200 فدان بالقرب من قطاع رأس الحكمة، لإنشاء مشروع «كاى» الساحل الشمالى، وبالفعل أجرت تصميمًا بالتعاون مع أحد أكبر المكاتب الأمريكية فى مجال الاستشارات الهندسية، وفتحت باب الحجز فى وحدات المشروع فى عام 2018، قبل توقفه لصدور قرار وزارى بنقل تبعية الأرض للهيئة.

وأكد العسال أن الشركة مستمرة فى التوسع بمنطقة الساحل الشمالى التى يتم تخطيطها لتصبح قابلة للعيش على مدار العام.

وأشار إلى أن شركته تدرس التقدم لشراء قطعة أرض فى منطقة العلمين الجديدة بمجرد بدء طروحات الأراضى بها.

Open chat
%d bloggers like this: