HOT information

المنطقة الاقتصادية

أكدت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، قيامها بتدشين موقعاً الكترونياً جديداً للعمل على تنفيذ رؤيتها وتوصيل رسالتها ارتباطاً بخطة المنطقة لتطوير خدماتها المقدمة للجمهور وتحويلها إلى خدمات إلكترونية بشكل كامل بالإضافة إلى سهولة الوصول إلى المعلومات والبيانات المتعلقة بعمليات الاستثمار، وذلك في إطار اتجاه الدولة نحو تطبيق تقنيات التحول الرقمي، والانتقال بالخدمات التي تقدمها القطاعات الحكومية إلى نموذج عمل مبتكر يعتمد على التقنيات الرقمية.

ويعمل هذا الموقع على التعريف بالمنطقة داخلياً وخارجياً بما يتناسب مع خطة العمل الجديدة من جذب مزيد من الاستثمارات وخلق فرص جديدة وسيتضمن الموقع عدداً من الخدمات التي ستسهل على المستثمرين وتوفر كثيراً من الوقت والجهد وستعمل على تحسين كفاءة العمل والتشغيل، وتساعد على تحسين الجودة وتبسيط الإجراءات للحصول على الخدمات المقدمة للمستفيدين. 

وأصدرت الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، شعار وهوية تجارية جديدة تعبر عن الهوية البصرية للهيئة وتلعب دوراً حيوياً لدى جمهور المنطقة الاقتصادية، وإطار العمل الذي تهدف إليه الهيئة في مرحلتها الحالية، ليساعد على التعريف بالمنطقة داخلياً وخارجياً بما يتناسب مع خطة العمل الجديدة.

خدمات الشباك الواحد 

بدأت الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، ميكنة مكتب الشهر والتوثيق بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتم قيد ٣٥ شركة، وتم إصدار ١٠٦ رخصة بناء، كما تم إصدار ١٨ تصريح عمل للأجانب.

التعاون مع المنظمات الدولية والإقليمية

انضمت الهيئة الاقتصادية لمنظمة المناطق الاقتصادية الإفريقية AEZO، وهي تعد خطوة جديدة تهدف إلى زيادة أواصر التعاون مع المنظمات والجهات المحلية والدولية، وكذلك الاستفادة بالدعم والمساعدة في تنمية المشروعات بالمناطق الاقتصادية الإفريقية.

وتتعاون الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بتمويل من الاتحاد الأوروبي من خلال مشروع  للدعم الفني والذي يركز في مرحلته الأولى على مراجعة وتقييم ستة مجالات ذات أولوية تتعلق بأطر الإدارة والحوكمة.

وتم تفعيل التعاون مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، لرفع كفاءة وتقديم الدعم الفنى لمنفذ  الشباك الواحد بهدف تحسين ورفع المستوى.

مجابهة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 

وفي مجال إدارة أزمة جائحة كورونا بادرت الهيئة بإصدار التعليمات الخاصة بالسلامة ومتابعة تأثير الفيروس منذ بداية الأزمة على الموانئ والمناطق الصناعية التابعة، حيث تم تركيب أجهزة تعقيم حديثة للحاويات الواردة للموانئ  كإجراء احترازي مستدام لتأمين تلك الحاويات قبل التعامل معها بمعرفة أجهزة الدولة المعنية.

وتم التنسيق مع المطورين الصناعيين والشركات العاملة بالمنطقة والتأكيد على اتخاذ التدابير اللازمة للوقاية من الفيروس سواء للعاملين أو داخل المصانع ،والقيام بأعمال التعقيم والتطهير داخل هذه المناطق وكذلك المنشآت التابعة للهيئة.

وتم توفير الكمامات ومواد التعقيم وتنفيذ أعمال التطهير داخل منشآت الهيئة كإجراءات وقائية للعاملين في المنطقتين الجنوبية والشمالية والموانئ والمقار التابعة حرصاً على سلامة العاملين وتخفيض نسبة القوى العاملة في إطار خطة الدولة لمواجهة الجائحة.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: