HOT information

مراكز الصيانة

أكد م. محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، أن الغرفة تقوم حالياً بإعداد قائمة بمراكز الصيانة المعتمدة والتى تحمل رخصة مزاولة حتى تتقدم بها لمصلحة الرقابة الصناعية وحماية المستهلك لمحاصرة المراكز الوهمية فى قطاع الأجهزة المنزلية بعد أن تحولت لمشكلة مزمنة تضرب الصناعة الوطنية وتؤدى لتراجع ثقة المستهلك فى المنتجات المصرية وأنها أقل جودة من المنتجات المستوردة.

 وأشار المهندس إلى أن تلك المراكز غير  المعتمدة تقوم بالإعلان عن نفسها من خلال قنوات الفضائيات والتى يصدقها المستهلك ولكن تلك المراكز تقوم باستخدام مكونات غير أصلية مما تؤدى إلى تلف الأجهزة الكهربائية بعد فترة قصيرة، ولذلك طالب المهندس الدولة بحماية الصناعة الوطنية من خلال تشديد العقوبات المالية والتى تصل إلى الحبس، تلك المراكز التى تضرب قلب الصناعة الوطنية فى مقتل وتهدد مكانتها فى سوق الأجهزة الكهربائية  بشكل خاص.

 وأضاف المهندس هناك تجارب فى ذلك الموضوع بدول أخرى يمكن الاستفادة منها لحماية الصناعة الوطنية وإعادة ثقة المستهلك المصرى فى صناعة بلده، وأوضح المهندس أن هناك  عملية حصر حالياً لشكاوى المستهلكين سوف تقدم على مائدة الاجتماع الذى سيتم اليوم الأحد المستهلك بين الغرفة الهندسية والرقابة الصناعية وحماية المستهلك حتى نستطيع وضع خطوط عريضة لكيفية الحد من تلك المراكز.

 ويقول المهندس بهجت الداهش رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الصناعة الهندسية، أن تلك المراكز تطالب المستهلكين بأسعار عالمية نظير خدماتها هناك مراكز  تحتجز الأجهزة لديها حتى يدفع العميل ما يريده المركز مع تركيب مكونات مضروبة تؤدى إلى تعطل الأجهزة.

وأشار إلى أن الخطير أنها تدعى تبعيتها لشركات كبرى فى الأجهزة الكهربائية لها سمعتها وماركاتها الشهيرة مما يدمر سمعة تلك الصناعة.

 وأضاف الداهش أن المفروض على الرقابة الصناعية أن تبحث الشكاوى المقدمة ضد المراكز غير المعتمدة وتسعى فى إغلاقها ومحاسبة  المسؤولين عن وجودها بسوق الصيانة، كذلك  على القنوات الفضائية عدم الإعلان عن أى مراكز صيانة إلا بعد التأكيد من حصولها على رخصة معتمدة بالعمل فى السوق.

 وأوضح الداهش أن هناك دور على المستهلك وهو الاهتمام بالوصول إلى المراكز المعتمدة عن طريق المراكز المكتوبة على كرتونة الجهاز الذى قام بشرائه وعدم الاستعانة بأى أرقام خارجة عن المكتوب بضمان الجهاز، وأضاف الداهش لابد من توعية المستهلك بأهمية البحث عن المراكز المعتمدة حتى لا يؤدى ذلك لتلف أجهزتها.

 وأوضح أن الدولة خلال الفترة الأخيرة تهتم بتعميق الصناعة المحلية وعودة ثقة المواطن فى منتجات بلده ورفع شعار صنع فى مصر ولذلك لابد من استكمال خطوة الاهتمام بمكونات الصناعة للاهتمام بمراكز الصيانة والتى تعتبر المكمل للصناعة الوطنية ويؤدى بالتالى لإعادة ثقة المستهلك بأن صناعة بلده أفضل من المستورد.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: