HOT information

العلمين الجديدة

شهد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور محمد البدري، السفير المصرى بالصين، والسفير لياو ليتشيانج، السفير الصينى بمصر، والوزير المفوض «جو جنشانج» من السفارة الصينية بمصر، توقيع عقد مشروع تصميم وتنفيذ 5 أبراج سكنية بمدينة العلمين الجديدة، بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة” وشركة «cscec» الصينية، وذلك من خلال تقنية الفيديوكونفرانس.

وقال وزير الإسكان إن المشروع يتكون المشروع من 5 أبراج سكنية كاملة التشطيب والخدمات، وتطل على بحيرة صناعية، وتضم البرج الأيقوني بارتفاع 250 مترًا «68 دورًا» بإجمالي مسطحات 465 ألف م2، ومن المقرر أن يتم تنفيذه خلال 45 شهرًا، و4 أبراج بارتفاع 200 متر للبرج «56 دورًا» بإجمالي مسطحات 320 ألف م2.

ومن المقرر أن يتم تنفيذها خلال 39 شهرًا، وذلك على غرار أبراج منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وبتمويل ذاتي من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وتم الاتفاق على أن يتم السداد لكامل الأعمال بالجنيه المصري.

واستهل الدكتور عاصم الجزار، كلمته على هامش توقيع العقد، بتهنئة جميع الحضور بالعام الصيني الجديد، متمنيًا أن يكون عام تحقيق الآمال والإنجازات والتعافي من كل وباء، وبداية خير علي بلدينا والعالم أجمع، مضيفًا، أنه لمن دواعي الشرف أن أكون بينكم اليوم في حفل توقيع عقد إنشاء أبراج مدينة العلمين الجديدة، وهى واحدة من أكبر المدن المصرية الجديدة، التي تقوم الحكومة المصرية بإنشائها علي أحدث الطرز الحديثة لتكون العاصمة الصيفية للبلاد.

وأكد وزير الإسكان، أن مشروع أبراج العلمين رغم كونه من الناحية الهندسية والمعمارية علامة هامة في تاريخ البناء المصري، إلا أنه يحمل في طياته رمزاً هاماً ليس فقط للتعاون البناء بين وزارة الإسكان المصرية وهيئاتها التابعة وشركائنا الصينيين ممثلين في شركة «CSCEC»، بل إنه يرمز إلي اتحاد أعرق حضارتين عرفتهما البشرية منذ القدم، واللتين قدمتا نموذجاً للقيم الإنسانية الراقية، والتعاون بين الشعوب وهما الحضارة المصرية القديمة والحضارة الصينية.

كما أكد الوزير، أنه ما كان يمكن لهذا النموذج من التعاون أن يتم، لولا الدعم المُقدم من الحكومتين الصينية والمصرية، والذي يقف خلفه قائدان حكيمان، وهما، الرئيس عبدالفتاح السيسي، والرئيس الصيني شي جين بينغ، اللذان يسخران ما يربطهما من روابط الأخوة والمحبة في مد جسور التعاون بين الشعبين.

وأضاف وزير الإسكان، إن وزارة الإسكان المصرية وهيئاتها التابعة، قد بدأت برنامج التعاون مع شركة «CSCEC» بمشروع مركز المال والأعمال بقلب العاصمة الإدارية الجديدة، وقد لفت الانتباه، الإمكانات والخبرات التي تتميز بهما الشركة ليس فقط بوصفها أكبر مقاولي العالم، ولكن أيضاً كان لتقدير قيادات الشركة علي جميع المستويات للأهمية الاستراتيجية للمشروع، أبلغ الأثر علي نجاح المشروع، فقد بذل جميع العاملين بالشركة كل جهد في تنفيذ المشروع، وأعطوا أفضل الأمثلة في الإخلاص والتفاني في العمل، مما جعلهم مؤهلين لشراكة دائمة مع الوزارة في العديد من المشروعات.

واختتم الدكتور عاصم الجزار كلمته، بالتقدم بالشكر إلى جميع القائمين علي مشروع العلمين من الجانبين الصيني والمصري، متمنيًا أن تحتذي جميع الشركات الصينية والجهات المصرية بهذا النموذج، ليمتد هذا النجاح إلى كافة القطاعات، كما توجه بالشكر الي جميع الجهات الصينية والمصرية الداعمة للمشروع من الحكومة والبنوك وغيرها، ونقل للحضور تحيات القيادة المصرية علي جميع المستويات، متمنياً للمشروع كل النجاح، ومتطلعًا إلى مزيد من التعاون البناء بين الجانبين.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: