HOT information

مصنع الدلتا للصلب

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن شركة الدلتا للصلب بدأت تشغيل مصنعها بعد تطويره ومضاعفة إنتاجه 5 مرات ليصل إلى 250 ألف طن سنوياً بدلاً من 50 ألف طن.

وأوضح الوزير، في تصريحات لمصراوي، أن الشركة تسلمت المصنع من الشركة المسؤولة عن التطوير، بعد انتهاء المرحلة الأولى من الخطة التي تستهدف رفع إنتاج المصنع إلى 500 ألف طن سنويا على مرحلتين.

وكانت الوزارة، بدأت في عام 2019، مشروعا لتطوير الشركة، يتضمن مضاعفة الطاقة الإنتاجية 10 أمثال، وتأهيل وتطوير الأفران بطاقة إنتاجية 500 ألف طن بيلت سنويًا بما يسهم في تلبية احتياجات السوق المحلي من البليت.

وأَضاف الوزير، أنه “كان من المقرر أن يتم التسليم الابتدائي للمصنع من المقاول في يناير الماضي، لكن ذلك تأخر قليلا، وتم تسليمه للشركة في مطلع الشهر الجاري، وبدأ التشغيل فعليا”.

“مازال لدينا 5 متخصصين من الشركة المنفذة لأعمال التطوير مستمرين في أعمال تدريب العمال، ولمدة 3 شهور، ولدينا سنة ضمان للتشغيل، وبدأنا تشغيل المصنع لإنتاج 250 ألف طن، ووصلنا في بعض الأيام لتشغيل فوق الـ 100% من الطاقة الإنتاجية، ومتوسط التشغيل الشهري 80%” بحسب الوزير.

وتعمل الشركة، حاليا على إنشاء مسبك جديد بطاقة 10 آلاف طن سنويا (صعودًا من ألف طن سنويا يتم إنتاجها حاليًا)، بتكلفة استثمارية إجمالية 45 مليون دولار، وتم اختيار شركة جيمكو الهولندية من خلال مناقصة عامة ومن المتوقع تنفيذ المشروع قبل نهاية 2021، وينقسم إنتاج المسبك الجديد إلى 3 آلاف طن صلب و7 آلاف طن زهر، وتم توقيع العقد في يناير 2020.

وبحسب مصدر في الشركة، فإن الدلتا للصلب، بدأت في تنفيذ الأعمال المدنية والبنية التحتية للمصنع لاستقبال المعدات الجديدة، لتنفيذ المرحلة الثانية من أعمال التطوير.

وخلال العام الماضي، وقعت الشركة عقد توريد المعدات للمرحلة الثانية من تطوير المصنع، وفتح الاعتماد الخاص بالمرحلة الثانية من التطوير لإضافة طاقة إنتاجية بمقدار 250 ألف طن.

كما يتضمن خطة تطوير الشركة، مشروع استغلال قطعة أرض غير مستغلة مملوكة للشركة بمساحة 32 فدانا، حيث تم الانتهاء من تغيير استخدامها من صناعي إلى سكني واستخراج شهادة الصلاحي، بحسب بيان للوزارة.

Open chat
%d bloggers like this: