HOT information

شركة الصناعات الكيماوية المصرية

قالت شركة الصناعات الكيماوية المصرية “كيما”، في بيان للبورصة اليوم الاثنين، إنها تقدمت للبنوك بطلب لإعادة جدولة سداد أقساط قرض مشروع الأمونيا والبالغ 6.8 مليار جنيه.

وأوضحت الشركة، أنها “تقدمت بطلب رسمي لائتلاف البنوك الممولة لمشروع الأمونيا واليوريا لإعادة هيكلة وجدولة أقساط القرض والعوائد المستحقة”.

وأضافت الشركة، أنه يجري العرض على السلطات المختصة بالبنوك الممولة لأخذ الموافقات.

وقالت كيما إن المديونية المستحقة على الشركة حتى نهاية ديسمبر 2020 تبلغ 6.8 مليار جنيه.

وتجري الشركة مشروعاً لتحويل المصنع من استخدام الكهرباء إلى استخدام الغاز الطبيعي، والاعتماد أيضًا على توليد الطاقة ذاتيًا من خلال وحدة (cogeneration) التي تنتج ما يكفي لاستخدام المصنع كاملا، ما يقلل من تكلفة الإنتاج، بالإضافة إلى بناء مصنع كيما 2.

ويتم تنفيذ المصنع بتكلفة 235 مليون يورو، بتمويل من تحالف بنوك مصرية هي الأهلي ومصر والقاهرة والعربي الإفريقي، وتتولى تنفيذه شركة “تكنومنت” الإيطالية، المقاول العام والمنفذ للمشروع، وشركة أوراسكوم للإنشاءات بتكنولوجيا أمريكية.

ولجأت كيما للاقتراض من تحالف يضم أربعة بنوك، لاستكمال المشروع نتيجة ارتفاع التكلفة الاستثمارية خاصة بعد تحرير سعر الصرف، وزيادة أسعار المواد البترولية والكهرباء، وعدم قدرتها على تمويله ذاتيا.

ويستهدف مشروع كيما 2، إنتاج 1200 طن أمونيا يوميًا، و1570 طن يوريا يوميًا، بالإضافة لرفع الطاقة الإنتاجية للمصنع القائم “كيما 1” من 300 طن يوميًا من سماد النترات إلى 660 طن يوميًا، بما يلبي استخدامات إنتاج الأسمدة الأزوتية، وإنتاج نترات الأمونيوم النقية، فضلاً عن إنتاج منتج جديد هو سماد اليوريا، إلى جانب توفير 150 ميجاوات لكل ساعة للشبكة الموحدة وتحقيق التوافق البيئي التام.

وشركة الصناعات الكيماوية المصرية (كيما) هي واحدة من شركات قطاع الأعمال العام، التابعة للقابضة للكيماويات، ويقع في مصنعها في أسوان، وتعمل كيما – في إنتاج الأسمدة ونترات الأمونيوم النقية والفيروسيليكون والثلج وتعبئة الأكسجين وغبار السيلكا.

Open chat
%d bloggers like this: