HOT information

القابضة للسياحة والفنادق

 

تماسكت شركات القابضة للسياحة والفنادق، خلال العام المالي الماضي، في مواجهة تداعيات أزمة كورونا المستجد، حيث اقتصر تأثيرها على تراجع أرباح هذه الشركات إلى النصف، مقارنة بالعام المالي 2018-2019.

وانخفض صافي ربح الشركة خلال العام المالي 2019-2020 بنسبة 49% مقارنة بالعام المالي 2018-2019، لتحقق 501 مليون جنيه، بحسب بيان من وزارة قطاع الأعمال العام.

وقالت الوزارة، إن تراجع الأرباح يعود إلى تداعيات جائحة كورونا على أنشطة السياحة والطيران والتجارة، والتي تمثل الأنشطة الرئيسية للشركات التابعة، التي حققت جميعها أرباحًا على الرغم من تأثرها سلبًا بأزمة فيروس كورونا.

واعتمدت الجمعية العامة للشركة القابضة للسياحة والفنادق، برئاسة هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، نتائج أعمال الشركة القابضة وشركاتها التابعة عن العام المالي 2019-2020.

واستعرضت ميرفت حطبة رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق تقرير مجلس الإدارة عن العام المالي الماضي، والذي أظهر أن إجمالي الإيرادات المجمعة للشركة القابضة وشركاتها التابعة بلغت نحو 2.8 مليار جنيه بمعدل انخفاض 28%.

وبلغت قيمة الاستثمارات المنفذة للشركات التابعة للشركة القابضة في العام المالي 2019-2020 نحو 363 مليون جنيه لاستكمال مشروعات تطوير عدد من الفنادق التاريخية والمعاصرة مثل قصر مينا هاوس، وفندق ماريوت القاهرة، وفندق سيسل بالإسكندرية، وفندق سويس إن العريش، وفندق كونتيننتال، وفندق سفير دهب، وفندقي رومانس وبورسعيد، وتطوير منطقة المعمورة الشاطئ، ومشروع التحول الرقمي ERP.

واستعرضت رئيسة القابضة، جهود إعادة هيكلة شركة مصر للسياحة ماليا وفنيا وإداريا بالاستعانة بأحد المكاتب الاستشارية المتخصصة، وجاري تدشين منصة للمقاصد السياحية تشمل سياحة ثقافية وأثرية وترفيهية وغيرها من خلال الحجز الإلكتروني على الهاتف المحمول لرحلات اليوم الواحد في مصر.

وفي سياق متصل، اعتمدت الجمعية العامة مبلغ 71.8 مليون جنيه حصة وزارة المالية في أرباح الشركة القابضة للسياحة والفنادق.

Open chat
%d bloggers like this: