HOT information

المجلس التصديري للصناعات الكيماوية

توقع خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة أن تصل صادرات القطاع خلال العام الحالى نحو 5.8 مليار دولار وذلك حال تحقيق صادرات الصناعات الكيماوية معدل نمو 10% عما كانت عليه عام 2020.
وقال، إنه على الرغم من انخفاض صادرات الصناعات الكيماوية خلال العامين الاخيرين إلا أن صادرات الصناعات الكيماوية حققت خلال الفترة 2015 -2020 معدل نمو 11% سنويا. 
وأضاف، إن البدء فى إجراءات صرف المستحقات المتأخرة للمصدرين من برامج رد الأعباء بتعاون وزارة المالية مع صندوق تنمية الصادرات وتنفيذ مبادرة البنك المركزي بتسوية المديونيات المتعثرة لبعض الشركات حتى تستعيد نشاطها، ودخول اتفاقية الميركسور حيز التنفيذ ستكون أهم عوامل استقرار وانتعاش أوضاع الانتاج والتصدير . 
ووفقا للتقرير السنوي لمستودع بيانات التجارة الخارجيه التابع للهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات فقد بلغت صادرات الصناعات الكيماوية خلال عام 2020 ما قيمته 5238 مليون دولار بانخفاض نسبته – 8% عما كانت عليه خلال عام 2019. 
وكان أداء الصادرات غير البترولية (موزعة على القطاعات المختلفة) قد شهد خلال عام 2020 تراجعا إلى حوالى 26,6 مليار دولار مقابل حوالى 27 مليار دولار خلال عام 2019 بنسبة انخفاض حوالى – 2%.
وتشير البيانات إلى تراجع أداء صادرات معظم سلع الصناعات الكيماوية ماعدا صادرات الأسمدة التى ارتفعت بنسبة 5% عن ما كانت عليه عام 2019 لتصل إلى ما قيمته 1426 مليون دولار وصادرات البويات والدهانات ارتفعت بنسبة3% لتصل إلى 200 مليون دولار والكيماويات العضوية بنسبة زيادة 5% لتصل إلى ما قيمته 183 مليون دولار . 
ورصد أبو المكارم أهم أسباب تراجع صادرات الصناعات الكيماوية خلال عام 2020، مشيرا إلى أنه فضلا عن تداعيات جائحة كورونا وتراجع حركة التجارة العالمية فإن تدهور قيمة الليرة التركية أمام العملات الحرة وبالتالى ارتفاع تكلفة استيراد السوق التركي لاحتياجاته أدى الى تراجع الطلب في السوق التركي على الصادرات المصرية وانخفاض صادرات الصناعات الكيماوية لهذا السوق الى ما قيمته 766 مليون دولار بنسبة – 12% عن ما كانت عليه عام 2019، آخذين في الاعتبار أن صادرات الصناعات الكيماوية تمثل 50% من إجمالي الصادرات غير البترولية للسوق التركي.
وبالنسبة لأهم 10 شركات قامت بالتصدير خلال عام 2020  فقد كشف التقرير إنه وفقا للأهمية تأتى في المقدمة اجريوم المصرية للمنتجات النيتروجينيه بما قيمته 263 مليون دولار، وأبو قير للأسمدة بـ 246 مليون دولار، والمصرية للأسمدة بـ 243 مليون دولار، والمصرية لإنتاج البروبلين والبولى بـ 210 مليون دولار، والمصرية الهندية لإنتاج البولى استر بـ 192 مليون دولار، والمصرية ميثانيكس لإنتاج الميثانول بـ 177 مليون دولار، والمصرية لإنتاج الايثلين ومشتقاته بـ167 مليون دولار، والنصر للكيماويات الوسيطة بـ164 مليون دولار، وتى سى اى سنمار بـ 146 مليون دولار، وبروكتر وجامبل بـ 140 مليون دولار حيث قامت هذه الشركات بتصدير ما قيمته 1949 مليون دولار يمثل حوالى37% من إجمالي قيمة صادرات الصناعات الكيماوية خلال عام 2020 بينما كانت نسبة مساهمة اهم 10 شركات فى التصدير خلال العام السابق حوالى 45 % من أجمالي صادرات الصناعات الكيماوية .
وهو ما يعد مؤشرا إيجابيا كما يقول أبو المكارم لأداء الصادرات هذا العام لأنه يعنى أن تصدير الصناعات الكيماوية لم يعتمد على الكيانات الصناعية الضخمة بل جاء من خلال مشاركة ودور أكبر لشركات متوسطة الامكانيات واتساع قاعدة مصدري الصناعات الكيماوية.
أما بالنسبة لأهم 10 أسواق مستوردة لمنتجات الصناعات الكيماوية عام 2020 فإنها بالترتيب وفقا للأهمية فإن القائمة ما زالت تتصدرها تركيا على الرغم من تراجع صادراتنا إليها من 870 مليون دولار عام 2019 إلى ما قيمته 766 مليون دولار هذا العام ثم الهند بـ 361 مليون دولار، وايطاليا بـ 263 مليون دولار، وفرنسا بـ 241 مليون دولار، والولايات المتحدة بـ 238 مليون دولار والسعودية بـ230 مليون دولار، والسودان بـ 199 مليون دولار، واسبانيا بـ 190 مليون دولار، والارجنتين بـ 186 مليون دولار، والمغرب بـ 157 مليون دولار، حيث استوردت هذه الأسواق ما قيمته حوالى2830 مليون دولار أي بنسبة 54%من أجمالي قيمة صادرات الصناعات الكيماوية خلال عام 2020. 
Open chat
%d bloggers like this: