HOT information

جيف بيزوس

عاد جيف بيزوس، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة أمازون، ليصبح أغنى أثرياء العالم مرة ثانية بعدما تراجع إيلون ماسك، رئيس شركة تسلا للسيارات الكهربائية عن المركز الأول.

وصعد بيزوس إلى المركز الأول، الذي احتله لأكثر من 3 سنوات سابقة، رغم انخفاض ثروته أمس بقيمة 372 مليون دولار، لتصبح 191 مليار دولار، وفقًا لمؤشر بلومبرج للأثرياء.

وكان إيلون ماسك، قد تكبد خسائر بقيمة 4.58 مليار دولار خلال جلسة التداول أمس، لتهبط ثروته إلى 190 مليار دولار، ليفتح الطريق لعودة بيزوس مرة ثانية لرأس قائمة أغنياء العالم.

وفي يناير الماضي أصبح ماسك أغنى رجل في العالم، بعدما قفز سهم شركته العام الماضي واستمر في الصعود هذا العام، إلا أن هبوط السهم أمس أدى إلى تراجع ثروته.

وبحسب بيانات بلومبرج فإن سهم شركة تسلا هبط أمس بنسبة 2.4% مما أدى إلى تراجع ثروة ماسك بقيمة 4.5 مليار دولار.

ويأتي عودة رجل الأعمال الأمريكي ومؤسس شركة أمازون، جيف بيزوس لتصدر قائمة الأثرياء في العالم، عقب إعلانه التنحي عن منصب المدير التنفيذي للشركة وانتقاله لمنصب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي للشركة في الربع الثالث من العام الجاري، حسبما أعلن منذ أيام.

ومن المعروف أن بيزوس (57 عاماً) بنى ثروته من التجارة الإلكترونية بعد إنشائه لشركة أمازون التي أصبحت أكبر شركة لتجارة التجزئة في العالم.

وفقًا لبلومبرج فإنه قد لا يمر وقت طويل قبل أن يتفوق ماسك على بيزوس مجددًا، نظرًا لأن شركة سبايس إكس، المملوكة لماسك، ومنافستها بلو أوريجن التابعة لبيزوس، محادثات لجمع أموال، مما من شأنه زيادة تقييمها بشكل كبير.

Open chat
%d bloggers like this: