HOT information

لقاح جونسون آند جونسون

بدأت شركة الأدوية الأمريكية “جونسون آند جونسون” في شحن جرعات لقاحها المضاد لفيروس كورونا بعد يومين من ترخيصه في الولايات المتحدة، حيث ستسلم 3,9 مليون جرعة هذا الأسبوع.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة أليكس جورسكي – في تصريحات إعلامية نقلتها صحيفة (ذا هيل) الأمريكية – “نعتقد أنه في غضون 24 إلى 48 ساعة القادمة، حرفيا، سيبدأ الأمريكيون في تلقي الجرعات”، مضيفا أن جرعات اللقاح يجري شحنها حاليا “ونحن نتحدث”.

وبحسب الصحيفة، ستكون إمدادات ثالث لقاح معتمد في أمريكا محدودة في البداية، حيث قال مسؤولون في الإدارة الأمريكية إن الـ 3,9 مليون جرعة من لقاح “جونسون آند جونسون” التي يجري شحنها هذا الأسبوع تمثل المخزون المتوفر بأكمله، ولن تكون هناك شحنات إضافية الأسبوع المقبل.

وتتوقع الشركة أن تكثف إمداداتها إلى حد ما بحلول نهاية مارس الجاري، إذ من المتوقع أن يكون هناك ما مجموعه 20 مليون جرعة بحلول هذا الوقت و100 مليون جرعة بحلول نهاية يونيو القادم.

ولدى سؤاله عن التأخيرات في عملية الإنتاج والتي أدت إلى محدودية الطرح المبدئي للقاح، قال جورسكي “دعونا نتذكر، بدأ هذا حرفيا بمعلومات عن شفرة وراثية أرسلت عبر البريد الإلكتروني قبل 12 شهرا”.

وأضاف “منذ ذلك الحين، تمكنا من إجراء تجارب إكلينيكية موسعة تشمل ما يصل إلى 50 ألف مريض”. “مواقع التجارب كانت في جميع أنحاء العالم. لا يمكنني حقا التفكير في وقت آخر في تاريخنا تمكنا فيه من زيادة نشاطنا بهذه السرعة”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في حين لم يكن لقاح “جونسون آند جونسون”، الذي بلغت نسبة فعاليته 66%، يتمتع بنسبة فعالية لقاحي “فايزر” و”موديرنا” اللذين تصدرا العناوين الرئيسية في الإعلام، فقد كان فعالا في التجارب بنسبة 100 % في وقف الحالات التي تتطلب مستشفيات والوفيات وجرى اختباره خلال فترة أكثر صعوبة حيث كانت السلالات الجديدة من الفيروس تنتشر.

كما أنه لقاح من جرعة واحدة فقط، بدلا من اثنتين، وهو أيضا أسهل في التخزين، مما قد يساعد في التخفيف من التحديات المرتبطة بالتوزيع والوصول إلى مناطق جديدة، وفقا للصحيفة.

Open chat
%d bloggers like this: