HOT information

زراعة القمح

القمح أحد المحاصيل الإستراتيجية الهامة التي تسعي الدولة لزيادة المساحات المنزرعة كل عام للوصول إلى الاكتفاء الذاتي، وذلك عن طريق التوسع في الزراعة وتشجيع المزراعين على الزراعة من خلال تقدم الارشادات وتوفير مستلزمات الانتاج من تقاوي وأسمدة بالاضافة إلي توريد الاقمام باسعار مناسبة وتحقق هامش ربح عادل للمزراعين.

وكشفت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي عن حجم المساحات المنزرعة بالقمح هذا الموسم، حيث أنه تم زيادة المساحات المنزرعة من محصول القمح إلى 3.418 مليون فدان خلال الموسم الحالي لعام 2021، مقارنة بـ 3.402 مليون فدان خلال الموسم الماضي لعام 2020، وذلك بزيادة قدرها 16 ألف فدان، مشيرة إلى سعي الدولة لزيادة المساحات المنزرعة من القمح بهدف تقليل الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك من هذا المحصول الاستراتيجي، وذلك من خلال استنباط أصناف جديدة من القمح أقل استهلاكا للمياه، وأعلى في الإنتاجية.

ومنذ بداية موسم القمح قدمت وزارة الزراعة خريطة صنفية بالأصناف المعتمدة من التقاوي والتي تناسب كل محافظة على مستوي الجمهورية كما قدمت الأصناف المستنبطة حديثا والتي تتميز بأنها موفرة للمياه، كما قامت الوزارة بتكثيف حملات المرور على الحقول وتقديم النصائح والارشادات للمزراعين على أرض الواقع.

وفي إطار حرص الدولة على زيادة إنتاجية محصول القمح، تم توفير جميع التقاوي المنتقاة عالية الإنتاجية، وصرف الأسمدة دفعة واحدة، وتوفير جميع مستلزمات الإنتاج، وتشكيل لجان متابعة دورية من قبل مديريات الزراعة بالمحافظات لصرف الأسمدة للمساحات المزمع زراعتها دفعة واحدة، مع الالتزام بكافة ضوابط صرف الأسمدة للموسم الشتوي الحالي، وعمل برامج توعوية لحث المزارعين على زيادة مساحات القمح لزيادة الإنتاج، كما تم إنشاء الصوامع الحديثة التي أسهمت في تقليل نسبة الفاقد، فضلاً عن استخدام الآلات الزراعية الحديثة التي تسهم في تخفيف الأعباء عن المزارعين.

وكانت وزارة الزراعة قد نفت ما اثير حول تراجع المساحات المنزرعة بالقمح هذا الموسم

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: