HOT information

المخلفات وغاز الشعلة

تستعد لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال المصريين، لعقد لقائين مع الحكومة، لبحث عدد من الفرص الاستثمارية بقطاعي البترول والكهرباء أبرزها تحويل المخلفات إلى طاقة، واستغلال غاز الشعلة، وبحث فرص الاستثمار وخطط الدولة ومشاركة القطاع الخاص في تنفيذ رؤية القيادة السياسية لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة سواء في الإنتاج والتوزيع والنقل بالإضافة إلى الربط والتصدير
وفي هذا الصدد قال المهندس أسامة جنيدي، رئيس لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال المصريين، إن مصر بها العديد من الفرص الاستثمارية في قطاع الكهرباء والمجالات المختلفة لإنتاج الطاقة ومنها مشروعات تحويل المخلفات إلى طاقة من خلال إنتاج غاز الميثان مما يوفر استخدام الغاز الطبيعي في الصناعة ويعظم من قيمته الاقتصادية بديلا عن حرقه، مضيفا أن المخلفات ذات أهمية تجارية وصناعية كبرى، كما أن الحصول على الطاقة من النفايات مشروع قومي وهدف اقتصادي وبيئي مهم؛ لأن توليد الطاقة من النفايات سيكون له آثار اقتصادية وبيئية إيجابية عديدة.
وأشاد رئيس لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال المصريين، في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، بتوجه الدولة للاستفادة من المخلفات بتحويلها إلى طاقة نظيفة وصديقة للبيئة بدلاً من التخلص منها بطرق غير آمنة علي البيئة، مشدداً على ضرورة إدخال برامج وخطط للاستغلال الأمثل لموراد الطاقة، وتشجيع التوسع في مشروعات تحسين ورفع كفاءة الاستهلاك وترشيد استخدام الطاقة خاصةً مشروعات التوليد المشترك.
وأكد جنيدي، أن هناك اهتماما ورغبة كبيرة لشركات أجنبية في الاستثمار في مصر في مشروعات الكهرباء والطاقة، مشدداً في الوقت نفسه على أهمية طمأنة المستثمرين من خلال توفير مناخ المنافسة العادلة بين الشركات وتحرير سعر الطاقة، بالإضافة إلى قيام البرلمان بمراجعة كافة التعديلات التي طرأت على القوانين والتشريعات والضرائب، مؤخراً. 
وأشار إلى أن لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال  ستعرض على الحكومة خلال اللقاء الذي نستهدف تنظيمه، طرح مزيد من المشروعات لاستغلال غاز الشعلة كأحد أهم الفرص الاستثمارية الواعدة في قطاع الطاقة في 2021 بهدف تعظيم القيمة المضافة والاستفادة من الغاز المهدر، مشدداً على ضرورة وضع سعر مرن لأسعار الغاز للمصانع مرتبط بالسعر العالمي لتحقيق العدالة لجميع الأطراف المستهلك سواء الأفراد أو المصانع والشركات وتشجيع المنتجين من المستثمرين الحاليين أو لجذب استثمارات جديدة، وتوجه قطاع البترول والغاز للاستثمارات في أفريقيا.
وأضاف أن لقاء أعضاء الجمعية الذي نستهدف تنظيمه مع الحكومة يهدف لبحث سبل تعزيز دور القطاع الخاص في مشروعات الكهرباء والطاقة في الإنتاج والتوزيع والنقل وإزالة بعض العراقيل لانطلاق القطاع الخاص، مشيداً بأداء وزارة الكهرباء والانجازات التي حققتها الدولة في قطاع الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة. 
وأضاف أن التعريفة الخاصة بشراء الكهرباء من محطات الطاقة المزدوجة، مازالت لم تصدر بجانب بعض الأمور التي لا تزال غير واضحة مثل رسوم مقابل الدمج للربط على الشبكة وكذلك مصاريف استخدام الشبكة في البيع لعملاء متنوعي المواقع. 
وشدد إلى أهمية تحرير سوق الطاقة تماماً بمفهومه الشامل بأن تشتري وأن تبيع الطاقة كمستثمر بحرية لجذب الاستثمارات الأجنبية وتحقيق المزيد من النمو الاقتصادي. 
وأكد رئيس لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال المصريين، إلى أهمية تعزيز الاستثمار في مشروعات الطاقة المختلفة فى أفريقيا والشرق الأوسط، مشيراً على سبيل المثال دولة ليبيا الامتداد الطبيعى لمصر والتي يوجد بها فرص استثمارية كبري في إعادة الإعمار بالإضافة إلى السودان وأغلب الدول الأفريقية التي لا تزال ارضة خصبة للاستثمار والتنمية وخاصة مشروعات البنية التحتية في قطاع الكهرباء والطاقة.
  
وطالب «جنيدي» الحكومة للتنسيق المشترك لإيجاد الفرص الاستثمارية وتشجيع الشركات المصرية في الدخول في مشروعات الطاقة المختلفة فى أفريقيا.
Open chat
%d bloggers like this: