HOT information

حجم السيولة المحلية المتداولة بالأسواق

أكد البنك المركزي المصري برئاسة طارق عامر، ارتفاع حجم السيولة المحلية المتداولة بالأسواق، خلال الفترة من يوليو إلي نوفمبر من السنة المالية 2021/2020.

وأوضح أحدث تقرير للبنك المركزي المصري، أن السيولة المحلية، بلغت نحو 4.846 تريليون جنيه في نهاية نوفمبر 2020، مسجلة زيادة قدرها 307.2 مليار جنيه، بمعدل 6.8%.

وأضاف تقرير البنك المركزي، أن هذه الزيادة انعكست في نمو كل من أشباه النقود بمقدار 258.4 مليار جنيه بمعدل 7.5%، والمعروض النقدي بقيمة 48.8 مليار جنيه بمعدل 4.5%، وجاءت الزيادة في أشباه النقود؛ نتيجة لارتفاع الودائع غير الجارية بالعملة المحلية بمقدار 282.7 مليار جنيه، بمعدل 10.1%.

وأشار التقرير، إلى انخفاض الودائع بالعملات الأجنبية بما يعادل 24.3 مليار جنيه بمعدل 3.6%، أما الزيادة في المعروض النقدي فقد جاء نتيجة لتصاعد النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي بمقدار 4.1 مليار جنيه، بمعدل 0.7% والودائع الجارية بالعملة المحلية بمقدار 44.7 مليار جنيه بمعدل 9.3%.

وأوضح تقرير البنك المركزي، أن الزيادة في السيولة المحلية خلال الفترة من يوليو إلي نوفمبر من السنة المالية 2020/2021 تعد محصلة لارتفاع صافي الأصول الأجنبية وصافي الأصول المحلية لدى الجهاز المصرفي.

وارتفعت صافي الأصول المحلية لدى الجهاز المصرفي، بمقدار 179.5 مليار جنيه بمعدل 4.1%، خلال نفس الفترة، ويعزي هذه الزيادة، زيادة الائتمان المحلي بقيمة 168.6 مليار جنيه بمعدل 3.5%، وانخفاض الرصيد السالب لصافي البنود الموازنة بقيمة 10.9 مليار جنيه بمعدل 2.5% من جهة أخرى.

وأشار البنك المركزي، إلي أن الارتفاع في الائتمان المحلي، جاء محصلة لارتفاع صافي المطلوبات من الحكومة بمقدار 45 مليار جنيه، والمطلوبات من القطاع العائلي بقيمة 65.5 مليار جنيه، والمطلوبات من قطاع الأعمال الخاص بقيمة 56.5 مليار جنيه، وحد من ذلك انخفاض المطلوبات من قطاع الأعمال العام بنحو 1.6 مليار جنيه.

وارتفعت صافي الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفي، خلال نفس الفترة بما يعادل 127.6 مليار جنيه بمعدل 104.5%، وأن ذلك جاء نتيجة لزيادة صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك بما يعادل 86.1 مليار جنيه، و صافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي بما يعادل 41.5 مليار جنيه.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: