HOT information

هيئة الرقابة المالية

اتفقت هيئة الرقابة المالية مع البنك المركزي المصري على إنشاء صندوق لتمويل شركات الوساطة المالية بما يعمل على زيادة حجم السيولة بالبورصة المصرية ودخول مستثمرين جدد، بالإضافة إلى زيادة الملاءة والقدرة المالية للمستثمرين الحاليين، بحسب بيان من الرقابة المالية اليوم الأربعاء.

وقالت الهيئة إنه تم الاتفاق على إنشاء الصندوق خلال لقاء بين الهيئة والبنك المركزي، وهو ما جاء في إطار الدور الذي يَقوم به البنك المركزي لدعم الأسواق ومنها بورصة الأوراق المالية، وسعياً مُنه لتنشيط أحجام التعاملات بالبورصة.

وقال محمد عمران إن البنك المركزي المصري يَعمل دائما على دعم الأسواق واستدامتها، وأن هناك اهتماما متزايدا بدور سوق الأوراق المالية في دعم خطط التنمية الاقتصادية بالدولة المصرية.

وأضاف أن هذا التوجه يأتي من إيمان البنك المركزي بضرورة تهيئة المناخ الاستثماري وتنشيط بورصة الأوراق المالية من خلال العمل على منح تمويل لشركات الوساطة المالية من خلال هذا الصندوق.

وأشاد رئيس الهيئة بالمبادرات المستمرة التي يقوم بها البنك المركزي لدعم الأسواق وكذلك بالتنسيق والتعاون المستمر بين الجانبين، بحسب البيان.

وكان البنك المركزي أعلن في مارس 2020 دعمه لسوق المال بمبلغ 20 مليار جنيه لشراء أسهم وذلك تزامنا مع بدء أزمة فيروس كورونا المستجد.

ولكن الحكومة ذكرت في تقرير المراجعة الأخير الصادر من صندوق النقد الدولي خلال يناير الماضي، أن البنك المركزي استخدم 500 مليون جنيه لشراء أسهم في البورصة المصرية حتى ذلك الوقت من أصل 20 مليار جنيه.

وشهدت البورصة تراجعات كبيرة خلال آخر 7 جلسات تداول لها وذلك تزامنا مع هبوط عنيف لأسعار العديد من الأسهم خاصة المقيدة في المؤشر السبعيني للشركات المتوسطة والصغيرة.

Open chat
%d bloggers like this: