HOT information

evergreen

تكتسب قناة السويس أهمية كبيرة نظرًا لكونها ممرًا رئيسيًا في حركة التجارة العالمية، إذ تربط الشرق الأوسط بأوروبا وأمريكا.

وأعلنت هيئة قناة السويس تعليق الملاحة يوم الخميس الماضي، لحين الانتهاء من أعمال تعويم سفينة الحاويات العملاقة إم في إيفر جيفن” الجانحة في قناة السويس.

وتوقع رئيس شركة شوي كيسن كايشا المالكة للسفينة، تعويمها مساء اليوم السبت.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن يوكيتو هيغاكي خلال مؤتمر صحافي نقلته الصحافة اليابانية السبت: “إننا بصدد إزالة الترسبات باستخدام أدوات تجريف إضافية”.

وتسبب جنوح السفينة في اضطراب حركة الملاحة البحرية العالمية نظرًا لأهمية قناة السويس.

وتوضح الأرقام التالية أهمية قناة السويس في التجارة العالمية:

يمر 12% من إجمالي التجارة العالمية عبر قناة السويس، وتمثل صادرات النفط الخام والمكرر والغاز بين 5 إلى 10% من الشحنات العالمية.

تتوزع بقية البضائع بين مواد استهلاكية وقطع الغيار والتصنيع للسيارات والملابس وغيرها.

تقدر شركة أخبار وبيانات الشحن العالمية “لويدز ليست” حركة المرور المتجهة غربًا لقناة السويس بنحو 5.1 مليار دولار في اليوم، وحركة المرور المتجه شرقًا 4.5 مليار دولار في اليوم.

يبلغ قيمة البضائع المتأثرة من توقف حركة الملاحة في قناة السويس 400 مليون دولار في الساعة، وفقًا لويدز ليست.

وينتظر طابور من السفن يضم أكثر من 200 سفينة عالقة حتى الآن عبور قناة السويس، وفقًا لويدز ليست.

تتوقع شركة أليانز الألمانية للتأمين أن يكلف إغلاق القناة التجارة العالمية ما بين 6 إلى 10 مليارات دولار في الأسبوع.

Open chat
%d bloggers like this: