HOT information

توقف حركة الملاحة بقناة السويس

قال مصدرون تحدثوا لمصراوي، إن جنوح سفينة في ممر قناة السويس سيؤثر على حركة الصادرات المصرية، ولكن حجم التأثير على غير معلوم حتى الآن، لأنه مرتبط بمدة التي ستتوقف فيها السفينة بالمجرى الملاحي.

وجنحت السفينة “إيفر جيفن” التي يبلغ وزنها 199.489 طن مساء الثلاثاء الماضي عند الكيلو 151 من قناة السويس، مما أدى إلى سد الممر المائي للقناة.

وتسبب تعطل الملاحة في تكدس السفن على مداخل ومخارج القناة وبعرض البحر، وقدر الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، عدد السفن الذي تنتظر المرور من القناة بنحو 369 سفينة.

وقال مجدي طلبة رئيس المجلس التصديري للملابس والصناعات النسيجية سابقا، إن حركة الصادرات المصرية ستتأثر بسبب توقف حركة الملاحة المؤقت.

وأضاف تعطل الملاحة يتسبب في تأخر وصول مستلزمات الإنتاج إلى المصانع وبالتالي تعطل خطوط الإنتاج عن العمل خاصة وأن يأتي أغلبها من الصين، مما يؤدي إلى تأخر موعد تسليم الطلبيات.

وفقا لقول طلبة، فإن حجم التأثير على الصادرات غير معلوم حتى الآن، نظرا لارتباطه بالمدة التي ستبقى فيها السفينة جانحة بالممر الملاحي للقناة.

وهو ما اتفق معه هاني برزي، رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية، في إن تعطل حركة الملاحة بقناة السويس يؤثر على موعد وصول مستلزمات الإنتاج ومن ثم تأخر الإنتاج بالمصانع الذي يؤثر بدوره على حركة الصادرات.

وأوضح برزي، أن جنوح السفينة بممر قناة السويس سيؤدي إلى تأخير الحاويات والبضائع لبعض المصانع مما ينتج عنها تعطل بالإنتاج وبالتالي يؤثر على حركة التصدير بشكل غير مباشر.

ويمر نحو 12% من إجمالي التجارة العالمية عبر قناة السويس، وتمثل صادرات النفط الخام والمكرر والغاز بين 5 إلى 10% من الشحنات العالمية.

وتتوزع بقية البضائع بين مواد استهلاكية وقطع الغيار والتصنيع للسيارات والملابس وغيرها.

وتقدر شركة أخبار وبيانات الشحن العالمية “لويدز ليست” حركة المرور المتجهة غربًا لقناة السويس بنحو 5.1 مليار دولار في اليوم، وحركة المرور المتجه شرقًا 4.5 مليار دولار في اليوم.

ويبلغ قيمة البضائع المتأثرة من توقف حركة الملاحة في قناة السويس 400 مليون دولار في الساعة، وفقًا لويدز ليست.

وتعتبر الصادرات مصدرًا هامًا للعملة الصعبة في مصر، وبلغ قيمة صادرات مصر من السلع غير البترولية خلال أول 9 أشهر من عام 2020 نحو 18.76 مليار دولار مقابل 19.23 مليار دولار في نفس الفترة من 2019، بحسب بيانات جهاز الإحصاء.

وقال شريف الصياد رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية، إن حركة الصادرات بالطبع ستتأثر بتوقف حركة الملاحة بقناة السويس، وخاصة في حالة التصدير البضائع من ميناء الإسكندرية والتي تمر البضائع منه إلى قناة السويس ثم إلى البلد المراد التصدير له.

وأوضح الصياد، أن حجم التأثير على الصادرات معتمد على مدة تعطل السفن في الممر الملاحي للقناة.

وذكر الصياد، أن توقف حركة الملاحة خلال الأيام الماضية القليلة رفعت أسعار الشحن للصناعات الهندسية لأفريقيا بنسبة تتراوح بين 25 و30%، مشيرا إلى أن الحاويات تمر الآن من رأس الرجاء الصالح.

وأضاف رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية، أنه في حالة زيادة المدة أكثر من ذلك سيؤدي إلى زيادة مصاريف الشحن لأفريقيا أكثر من هذه النسبة.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: