HOT information

شركة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر

كشف عمرو أبو العزم، نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر، عن أن الشركة حققت قفزة كبيرة في أرباحها بنسبة 75% خلال 2020 مقارنة بالعام الأسبق، بقيمة 51.5 مليون جنيه مقابل 29.5 مليون في 2019.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء للإعلان عن نتائج أعمال الشركة عن مواصلة تمويلي للمشروعات متناهية الصغر.

وأضاف أبو العزم أن إجمالي التمويلات بلغت في نهاية ٢٠٢٠ نحو ٢٫٦٤ مليار جنيه مقابل ١٫١ مليار في نهاية ٢٠١٩ بنسبة نمو ١٣٩%.

وارتفع الرصيد القائم للمحفظة من ٦٩٩ مليون جنيه في نهاية ٢٠١٩ إلى ١٫٠٧ مليار جنيه في نهاية ٢٠٢٠ بنسبة نمو ٥٣%.

وأوضح أبو العزم أن أعمال الشركة تطورت أيضا وشمل إعداد المستفيدين من التمويل ليقفز العدد من ٥٥ ألف في نهاية ٢٠١٩ إلى ٧٥ ألف عميل في نهاية ٢٠٢٠ فيما بلغت نسبة السيدات ٤٢% من إجمالي عدد العملاء المستفيدين من تمويلات الشركة.

وقال أبو العزم أن نجاح تمويلي في عام الجائحة جاء تتويجاً لاستراتيجية عمل الشركة المميزة لإدارة الأزمات وهي الاستراتيجية التي أتاحت لها التغلب على تداعيات كوفيد ١٩ على مختلف القطاعات الاقتصادية بصفة عامة وعلى قطاع التمويل متناهي الصغر بصفة خاصة.

وأوضح أن استراتيجية الشركة تستهدف بالدرجة الأولى تقديم خدمات مالية متطورة ومساندة لعملائها بهدف تعزيز التمكين الاقتصادي للفئات الأقل حظاً ومساعدة هؤلاء على سرعة الاندماج في المنظومة الاقتصادية الرسمية للاستفادة من التيسيرات التي تقدمها الدولة في هذا المجال.

وأكد أن هذه الاستراتيجية تنطلق من أهمية تعظيم القيمة الاستثمارية للشركة بما يعود إيجابياً على مساهميها من ناحية ويساعدها على مواصلة تطوير أداؤها ودورها في خدمة صناعة التمويل متناهي الصغر في مصر من ناحية ثانية.

وأضاف نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة تمويلي أن الاستجابة السريعة والمرنة لمتغيرات السوق والتيسير على عملائنا وتقديم منتجات ائتمانية متطورة وتلبي احتياجات المجتمع لعبت دوراً بارزاً في الأداء الناجح والقوى للشركة في العام الماضي ومنحتها الفرصة الكبيرة لإعادة التموضع في السوق لتحتل مكانة متقدمة في هذا المجال.

وعن خطط تمويلي للعام ٢٠٢١ قال عمرو أبو العزم ننظر للنتائج الفريدة في ٢٠٢٠ كنقطة انطلاق نحو المزيد من النجاحات والتوسع في المستقبل بالعمل على ثلاثة محاور أولها التوسع الجغرافي في المحافظات بالوجهين القبلي والبحري للوصول إلى شرائح أوسع من المجتمع من الراغبين في الحصول على تمويل صغير ومتناهي الصغر والمحور الثاني يتمثل في التوسع التكنولوجي لتعزيز التحول الرقمي في عملياتنا بينما يتمثل المحور الثالث في التوسع في تقديم منتجات ائتمانية جديدة في مقدمتها طرح منتج التمويل الأصغر النانو فاينانس ومنتج التمويل المتجدد واللذان يعدان قيمة مضافة في القطاع إلى جانب السعي نحو تقديم بعض التيسيرات لذوي المشروعات المستمرة عقب جائحة كورونا تماشياً مع سياسة الدولة الرامية لتخفيف الأعباء عن أصحاب المشروعات متناهية الصغر.

وقال أحمد خورشيد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تمويلي إن نجاح الشركة في تحقيق أداء جيد خلال العام ٢٠٢٠ جاء ثمرة جهود توسعية كبيرة نفذتها الشركة على مدار العام وفي مقدمتها التوسع الجغرافي.

وارتفع عدد فروع الشركة من ٤٧ فرعاً تغطي ١١ محافظة في نهاية العام ٢٠١٩ إلى ٧١ فرعاً تغطي ١٥ محافظة في نهاية العام ٢٠٢٠، بحسب خورشيد.

وارتفع عدد العاملين بالشركة من ٨٩١ موظفًا في نهاية ٢٠١٩ إلى ١٤٥٠ موظفاً في نهاية 2020 كما جاءت ثمرة للأداء المشرف لكافة العاملين بالشركة والذي ساهم في زيادة الربحية في تلك الأوقات الحرجة التي مرت بها السوق.

وقال خورشيد إن الجهود المساندة للمساهمين وخطط العمل التي وضعتها الإدارة العليا للشركة حافظت على هذا الأداء المتوازن في عام الجائحة ومكنت الشركة من مواصلة خططها الطموحة والهادفة لاحتلال مكانة متقدمة في سوق التمويل متناهي الصغر والتي تجسدت في توفير تمويل لأكثر من ١١١ ألف عميل بنسبة نمو ٩١% مقارنة بالعام ٢٠١٩ تحتل منهم السيدات نسبة ٤٢%.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة إن تمويلي حرصت على عقد العديد من الشراكات المثمرة في عام ٢٠٢٠ حيث وقعت بروتوكولات تعاون مع عدة هيئات لتيسير السداد عن بعد ومنها هيئة البريد وشركات مصاري وبي وضامن للدفع الإلكتروني كما وقعت بروتوكول تعاون مع بنك مصر ومع مؤسسة القادة وتسعى للتعاون مع مؤسسات تنموية دولية للحصول علn تسهيلات ائتمانية بالإضافة إلى دعم فني للوصول إلى شرائح واسعة من العملاء عبر التركيز على برامج تنمية مهارات العاملين وتطوير البنية التكنولوجية للشركة.

Open chat
%d bloggers like this: