HOT information

شركة الريف المصري

أكد اللواء عمرو عبد الوهاب رئيس شركة الريف المصري المسئولة عن المشروع القومي لتنمية واستصلاح المليون ونصف المليون فدان، أن الريف المصري مستمر في تقديم المزيد من التيسيرات والتسهيلات والإجراءات التشجيعية للمنتفعين بأراضي مشروع الـ1.5 مليون فدان بهدف تدعيمهم وتمكينهم من أداء دورهم الوطني والتنموي تجاه بلدهم.

وأوضح «عبد الوهاب»، خلال اجتماع مجلس إدارة شركة الريف المصري الجديد، أن الريف المصري الجديد لدية أكثر من 13 ألف منتفع من المتعاملين مع الشركة، موكدًا أن الريف المصري الجديد يقف على مسافة واحدة من جميع الشركات والأفراد وصغار المزارعين والمستثمرين ونعمل على حل أي مشكلات تواجه المنتفعين في أسرع وقت ممكن وبسكل عملي وجاد على أرض الواقع.

وأضاف «عبد الوهاب»، أنه تم تشكيل لجان تجوب على مدار الأسبوع مختلف أماكن مشروع الـ1.5 مليون فدان لمتابعة الموقف التنفيذي لأعمال البنية التحتية التي يتم استكمالها والقيام بدعم ومساندة المنتفعين وتقديم الإرشاد الزراعي لهم فضلًا عن قياس مدي وجدية التنفيذ الفعلي على أرض الواقع، في مشروعات وأنشطة مختلف المنتفعين بأرضي المشروع.

وحول منطقة المغرة، أشار «عبد الوهاب» أن هناك تحديات في منطقة المغرة، وفي مقدمتها نسبة الملوحة المرتفعة لمياه الآبار والتي يقابلها وجود عدد من المحاصيل التي يجود زراعتها على هذه النوعية من المياة والتي يمكن أن تتوام مع نسبة الملوحة المرتفعة، مشيرًا إلى أنه جاري التنسيق مع كافة المراكز البحثية لإيجاد أنسب الحلول لتقليل نسبة الملوحة في مياه الآبار في منطقة المغرة.

ولفت رئيس شركة الريف المصري الجديد، أنه خلال الأسابيع القادمة سيتم التعاقد مع عدد من المستثمرين لتوصيل الكهرباء لجميع أراضي الريف المصري بأقل تكلفة، مناشدًا صغار المزارعين والشباب المنتفعين بأراضي المليون ونصف المليون فدان بتكثيف معدلات العمل والإنجاز الفعلي حتى يتمكنوا من الموسم الزراعي الحالي ومن اللحاق من توقيتات الزراعة في مارس وأبريل ومايو.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: