HOT information

المؤتمر الدولي السنوي لمعهد التخطيط القومي

بدأت فعاليات المؤتمر الدولي السنوي لمعهد التخطيط القومي، اليوم السبت 3 أبريل، بعنوان “الاقتصاد الرقمي والتنمية المستدامة” تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء د.مصطفى مدبولي.

وأوضح رئيس المعهد د. علاء زهران، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، أن دور مؤتمرات المعهد الدولية السنوية يتواصل في تسليط الأضواء على قضايا التنمية المحورية في مصر، حيث سبق لهذه المؤتمرات في دوراتها السابقة طرح قضايا التعليم، والتصنيع المستدام، وتعزيز الزراعة المستدامة، والطاقة المستدامة، ليأتي اليوم إلى طرح قضية الاقتصادات الرقمية ودورها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 وأشار إلى تقدم مصر في الترتيب العالمي للمعرفة من المرتبة رقم 95 في عام 2017 إلى المرتبة 82 في عام 2019، ثم إلى المرتبة 72  في عام 2020 من بين 132 دولة.

وأوضح أن مصر فطنت بالفعل إلى أهمية توطين التكنولوجيا، حيث تابع الجميع تدشين رئيس الجمهورية، الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ يومين المدينة التكنولوجية لصناعة الدواء، وهي خطوة هامة سوف تتبعها خطوات أخرى في سبيل التوطين التكنولوجي للصناعات الاستراتيجية وصولاً للاقتصاد الرقمي الذي يغطي كافة مناحي الحياة.

وأشار رئيس المعهد خلال فعاليات المؤتمر إلى أن المؤتمر يناقش دور رقمنة الاقتصاد في تعزيز التنمية، والعمل والتعليم في الاقتصاد الرقمي، ودور الحكومة في الاقتصاد الرقمي، وأولويات الاقتصاد الرقمي في مصر، والأبعاد الاجتماعية والبيئية في الاقتصاد الرقمي.

تتناول الجلسة الأولى التحول الرقمي.. محرك للتعافي الاقتصادي والنمو طويل الأجل، والاقتصاد الرقمي والثورة الصناعية الرابعة.. أختيار أم ضرورة، والتحول الرقمي ودور تحليلات النظم فيه.

كما تناقش الجلسة الثانية من المؤتمر محاور تتمثل في التحول الرقمي والحوكمة الرقمية ومؤشرات النمو، تكامل البنية المعلوماتية المكانية لمنظومة التخطيط المصرية، والجهود المبذولة من قبل البنك المركزي لتعزيز الشمول المالي والتحول الرقمي ودور الشمول المالي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وفي الجلسة الثالثة ستكون هناك نقاشات حول: أثر الرقمنة على سوق العمل: بالتطبيق على مصر، وأليات تنفيذية لتعزز مهارات الاقتصاد الرقمي لدى الطلاب في التعليم المصري، وحوكمة السحابة المختطلة في ضوء الاقتصاد الرقمي للحفاظ على استدامة التعليم قبل الجامعي، والاتجاهات الحديثة للمهن المطلوبة في سوق العمل في إطار الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي.

أما الجلسة الرابعة من المقرر ان تتناول الاستراتيجيات الحكومية لدعم تقديم الخدمات عبر الإنترنت والنظم الأيكولوجية ذات الصلة، والتحول الرقمي كوسيلة لتحفيز التنمية الإقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية، ونظرة شمولية لتكنولوجيا حكومة المستقبل، والحكومة الرقمية في منظور الرؤية العربية للاقتصاد الرقمي.

ويتم مناقشة عدة موضوعات أخرى في الجلسة الخامسة منها التغطية الصحية الشاملة، منها تقديم الخدمات أثناء جائحة كورونا وتطبيق الصحة الذكية في مصر، وقواعد البيانات كونها ركيزة أساسية للتمكين الاقتصادي، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في مصر، ودور التكنولوجيا وأساليب التعليم والتعلم الحديثة في نظام التعليم المصري بعد جائزة كورونا

وفي الجلسة السادسة سيتم مناقشة التحول الرقمي في القطاع الزراعي المصري، والملكية الفكرية والتحول الرقمي والتنمية المستدامة، وأثر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على تغير المناخ في مصر، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وإصلاح الإدارة العامة.

ويختتم المؤتمر فعالياته في اليوم الثاني بعرض رسائله وتوصياته.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: