HOT information

شركة المصرية للسيارات

تستعد شركة المصرية للسيارات، أكبر موزع للسيارات فى مصر، لضخ استثمارات جديدة فى سوق السيارات بقيمة تصل إلى 150 مليون جنيه هذا العام.

وقال محمد ريان، رئيس مجلس إدارة الشركة – فى تصريحات لـ «المال» – إنه على الرغم من التحديات التى واجهت سوق السيارات خلال العام الأول من فيروس كورونا، فإن السوق تمكنت من تحقيق نمو كبير بفضل تقديم العديد من العلامات التجارية، والموديلات الحديثة، علاوة على هبوط الأسعار بالتزامن مع تطبيق اتفاقيتى الشراكة الأوروبية والتركية بداية عامى 2019 و2020.

وأضاف أن نمو مبيعات السوق دفع «المصرية للسيارات» لبحث سبل ضخ استثمارات جديدة عبر تدشين مركزين متكاملين فى المنطقة الصناعية بالقاهرة الجديدة بنظام «3S»، والذى تشمل صالة لعرض السيارات، ومركز لخدمات ما بعد البيع والصيانة، بالإضافة إلى منفذ لبيع قطع الغيار الأصلية.

وأشار إلى أن المركز الأول يتبع العلامة الصينية «MG» والتى تمكنت منذ إعادة تقديمها للسوق المحلية من تحقيق طفرة فى مبيعاتها تحت رعاية شركة المنصور للسيارات، مضيفًا أن المركز الثانى يجرى حاليًا التفاوض بشأنه، والذى سيكون لإحدى العلامات الأوروبية، والتى حققت انتشارًا واسعًا فى السوق المحلية.

تجدر الإشارة إلى أن المنصور للسيارات أعلنت بداية هذا العام تخطى مبيعات «إم جي» فى مصر حاجز 21 ألف سيارة منذ إعادة طرحها فى السوق المحلية، لتستحوذ على حصة تصل إلى %8 من إجمالى مبيعات سيارات الركوب فى مصر.

محمد ريان: توقعات بنمو ما بين 15 إلى %20.. وأزمة نقص المكونات غير مؤثرة

وتابع «ريان» أن المصرية للسيارات لديها خطة طموح تهدف إلى الاستحواذ على حصة تصل إلى %11 من إجمالى مبيعات سوق السيارات بنهاية العام الحالى، متوقعًا فى الوقت ذاته تمكن السوق المحلية من استمرار تحقيق زيادة فى أداء مبيعاتها فى 2021 بنسبة تتراوح ما بين 15 إلى %20.

واستند فى توقعاته على دخول مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن إحلال المركبات المتقادمة بأخرى تعمل بالغاز الطبيعى حيز التنفيذ خلال الفترة القليلة المقبلة.

نستهدف الاستحواذ على %11 من «الركوب»

وأكد أن المبادرة ستسهم بشكل كبير فى دعم صناعة السيارات المحلية، وتعزيز مبيعات السوق خاصة وأن المرحلة الأولى منها ستعتمد على المركبات المجمعة محليًا.

واستبعد إمكانية تأثر سوق السيارات بأزمة نقص المكونات التى يشهدها العالم حاليًا، والتى تسببت فى إتجاه العديد من المصانع العالمية لتقليل كميات الإنتاج مثل تويوتا وميتسوبيشى وفورد.

وتأسست شركة المصرية للسيارات فى عام 1984، وتمتلك حاليًا ما يقرب من 14 صالة عرض فى جميع أنحاء الجمهورية، بالإضافة إلى 3 مراكز خدمة لصيانة كل من «نيسان» و«سوبارو» و«فيات»، وصالتى عرض لبيع السيارات المستعملة.

Open chat
%d bloggers like this: