HOT information

الاقتصاد المصري

قالت تالين كورانشيليان، نائب مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، إن المراجعة الثانية لبرنامج الاستعداد الائتماني لمصر مع الصندوق ستكون خلال شهري مايو ويونيو المقبلين.

وأضافت في مؤتمر صحفي عقد عبر الإنترنت اليوم الأحد لإطلاق تقرير التوقعات الخاص بمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، أنه خلال هذا الوقت ستخضع مصر أيضًا لمشاورات المادة الرابعة، وهي فرصة جيدة لمعرفة الوضع الجاري للاقتصاد المصري ومناقشة برنامج الإصلاحات في المستقبل.

كانت مصر اتفقت مع صندوق النقد الدولي في يونيو الماضي على برنامج للاستعداد الائتماني بقيمة 5.2 مليار دولار حصلت منه على 3.6 مليار دولار ويتبقى لها 1.6 مليار دولار تحصل عليهم بعد اجتياز المراجعة الثانية.

ومشاورات المادة الرابعة هي عبارة عن إجراء مناقشات ثنائية مع البلدان الأعضاء تتم في العادة على أساس سنوي، ويزور فريق من خبراء الصندوق البلد العضو، ويجمع المعلومات الاقتصادية والمالية اللازمة، وإجراء مناقشات مع المسؤولين الرسميين حول التطورات والسياسات الاقتصادية في هذا البلد، وبعدها يعد تقريرًا شاملًا عن البلد.

“لا زالنا في برنامج الاستعداد الائتماني والمراجعة الثانية للبرنامج في مايو ويونيو”، وفقًا لما ذكرته كورانشيليان ردًا على سؤال ما إذا كان الصندوق سيدخل في برنامج جديد مع مصر.

نصحت كورانشيليان الحكومة المصرية بتقديم دعم للاقتصاد المصري وتسريع وتحسين الحوكمة وبيئة الأعمال وإزالة الحواجز التجارية وتعزيز الشافية الخاصة بالشركات الحكومية ودعم القطاع الخاص، ليقود النمو الاقتصادي.

Open chat
%d bloggers like this: