HOT information

شركة تسلا

حذَّر مورغان ستانلي من مخاطر تحمُّل المستثمرين في أسهم السيارات لخسائر، في حالة عدم احتفاظهم بسهم شركة “تسلا”، في ظل توقعات باستفادة كبيرة، وإن جاءت بشكلٍ غير منتظم من الحزمة الأمريكية للإنفاق على البنية التحتية على حسب بلومبرج .

وقال آدم غوناس، المحلل في البنك، ضمن مذكرة بحثية، إن اقتراح إدارة بايدن يتضمن تخصيص 174 مليار دولار لتطوير النظام البيئي للسيارات الكهربائية في البلاد، وهو ما قد يعزّز الميزة التنافسية لشركة “تسلا” مقابل باقي شركات السيارات التقليدية وحتى الشركات التي يمكن أن تدخل السوق خلال الفترة المقبلة.

وحذّر غوناس من تذبذب مسيرة التطور التي قد تشهد تغيرات تثير بعض الشكوك في الأجل القصير نتيجة اختلاف وتيرة التطبيق من سنة إلى أخرى.

وقال غوناس: “من المحتمل أن يكون الأمر معقَّداً في ظلّ تشابك القوانين الفيدرالية والمحلية، وهو ما سيؤدّي إلى تفاوت بين المزايا التنافسية أو الأضرار التي ستلحق بشركات صناعة السيارات حسب السنة التي سيُحلَّل الأداء على أساسها”.

ولكن على المدى الطويل “سيتعرض مستثمرو قطاع السيارات الذين لا يملكون أسهم “تسلا” في محافظهم لمخاطر بشكل أكبر من غيرهم ممن يحتفظون بالسهم”، حسب ما قاله غوناس.

مبيعات قوية

وكانت شركة صناعة السيارات الكهربائية الرائدة عالمياً التي يقودها إيلون ماسك، أعلنت بشكل مفاجئ، في وقت سابق من الأسبوع، عن أرقام تسليم قوية خلال الربع الأول، وذلك في الوقت الذي يعاني فيه معظم شركات صناعة السيارات توقُّف الإنتاج بسبب نقص إمدادات الرقائق الإلكترونية.

ورغم تلك البيانات القوية واصلت أسهم “تسلا” خسائرها لتسجل تراجعاً بنحو 5% خلال الشهر الماضي، فيما كانت قد ارتفعت بنحو 743% خلال العام الماضي.

وأكّد غوناس أن “تسلا” سوف تأتي في مقدمة المستفيدين من حزمة الإنفاق، التي تشمل حوافز لشراء السيارات الكهربائية، وتطوير البنية التحتية للشحن وتطوير الشبكة الكهربائية في ظلّ امتلاكها أكبر عدد سيارات في مرحلة التصنيع مقارنة بباقي الشركات.

وقد أوصى مورغان ستانلي بشراء سهم “تسلا” وحدّد سعر مستهدف للسهم عند 880 دولاراً مقارنة بمتوسط السعر المستهدف لدى باقي المحللين البالغ 651 دولاراً، والذين تباينت توصياتهم بعدد 17 توصية شراء و13 توصية حيادية و12 توصية بالبيع.

Open chat
%d bloggers like this: