HOT information

مجموعة دالتكس الزراعية

قال الدكتور سمير النجار رئيس مجموعة دالتكس الزراعية، لمصراوي، إن الشركة نجحت في تصدير أول شحنة للبرتقال المصري إلى السوق الياباني لأول مرة بعد محاولات دامت 7 سنوات خلال الموسم الزراعي الحالي.

ويبدأ موسم التصدير في شهر سبتمبر من كل عام وينتهي في أغسطس من العام التالي.

وأعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، دخول أول شحنة برتقال إلى اليابان الثلاثاء الماضي بنجاح بعد تنفيذ جميع طلبات الحجر الزراعي الياباني، واستيفاء المواصفات الفنية اليابانية الشديدة، والتي تعتبر هي الأصعب على مستوى العالم.

وأضاف القصير، في بيان صحفي أن جميع إجراءات الفحص في الميناء الياباني على البرتقال المصري تمت بنجاح، وجاءت كلها مطابقة لكل الاشتراطات اليابانية والمقاييس الدولية، وذلك بشهادة اليابانيين الذين أشادوا بالمنظومة الرقابية التي ينفذها الحجر الزراعي المصري على الصادرات.

وذكر النجار، أن هذه الشحنة تعتبر أول شحنة في التاريخ لدخول سلعة إلى السوق الياباني بعد تجارب سنوية كانت تقام بين كلا من وزراة الزراعة والحجر الزراعي ووجود خبراء من اليابان على مدار 7 سنوات مضت.

ووفقا لقول رئيس الشركة، فإن الموافقة على تصدير البرتقال لليابان جاءت إلى مصر بنهاية العام الماضي، مشيرا إلى أنه بدأت بعدها رحلة البحث عن المواصفات التي طلبتها اليابان.

وقال النجار، إن السوق الياباني من الأسواق الصعبة في مواصفات دخول السلع له، في طلب نوعيات معينة من السلع بجودة وبطريقة تعبئة مختلفة، وتأخذ هذه المواصفات وقتًا طويلًا لكي تنفذ.

وأوضح النجار، أن حجم الشحنة المصدرة لم يكن كبيرًا، مشيرا إلى أن الفكرة ليست بالكميات ولكن بدخول السلعة المصرية لسوق صعب مثل اليابان.

وتعتبر الموالح من أهم صادرات مصر في قطاع الحاصلات الزراعية، حيث بلغت صادرات مصر الإجمالية من الموالح في الموسم الماضي (2019-2020) حوالي 1.5 مليون طن بقيمة 707 ملايين دولار.

وتمثل قيمة صادرات الموالح حوالي 33% من إجمالي صادرات مصر من الحاصلات الزراعية التي بلغت في الموسم الماضي حوالي 2.2 مليار دولار بحسب بيانات المجلس التصديري للحاصلات الزراعية.

وكان عبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، قال في وقت سابق إنه في حالة تصدير 100 أو 200 طن وهي كمية صغيرة ونالت جودة البرتقال المصري إعجاب الجانب الياباني، سيبدأ الاتجاه للاستيراد من مصر في السنوات القادمة بكميات أكبر.

وذكر النجار، فإنه في حالة النجاح في دخول سلعة جيدة إلى السوق الياباني سيفتح لمصر الباب في التحدث مع الجانب الياباني لدخول سلع أخرى غير البرتقال.

وبحسب رئيس شركة دالتكس، فإن هناك طلبا كبيرا من الشركات اليابانية على كميات أخرى من البرتقال المصري، ولكن لم يتم خروج شحنات أخرى بعد الشحنة الأولى.

وتعد شركة دالتكس، سادس أكبر شركة في مصر مصدرة للموالح، وتصدر للعديد من الدول على مستوى العالم منها دول أوروبية والصين والهند.

Open chat
%d bloggers like this: