HOT information

ماستركارد

انفق المستهلكون حول العالم 900 مليار دولار إضافية على متاجر التجزئة عبر الإنترنت في عام 2020، بحسب تقرير لشركة ماستركارد.

وقال التقرير إن دولار واحد من كل 5 دولارات جرى إنفاقها على تجارة التجزئة في العام الماضي، أنفق إلكترونيًا، مقارنة دولار واحد من كل 7 دولارات جرى إنفاقها في عام 2019.

ويتوقع تقرير”رؤى الانتعاش: تطور التجارة الإلكترونية” بأن ما بين 20% إلى 30% من هذا التحوّل إلى العالم الرقمي نتيجة تداعيات كوفيد-19 وسيبقى ويستمر في مختلف أنحاء العالم.

ويستند التقرير إلى نشاط المبيعات المجمعة ومجهولة المصدر عبر شبكة ماستركارد، وتحليل الملكية من قبل معهد ماستركارد للاقتصاد.

وقال بريكلين دواير، كبير الاقتصاديين في ماستركارد ورئيس معهد ماستركارد للاقتصاد، إنه على الرغم من بقاء المستهلكين في منازلهم، فإن أموالهم بقيت تتحرّك بفضل التجارة الإلكترونية.

وأضاف، أن هذا كان له آثار كبيرة مع استمرار البلدان والشركات التي أعطت الأولوية للتقنيات الرقمية في جني ثمار هذه الخطوة.

وبحسب الدراسة، فقد شهدت قطاعات التجزئة الأساسية، والتي كان لديها أصغر حصة رقمية قبل الأزمة، بعضًا من أكبر المكاسب مع تكيف المستهلكين مع الواقع الجديد.

ومع ظهور عادات استهلاكية جديدة وانخفاض قاعدة المستخدمين قبل الوباء، توقعت ماستركارد أن تبقى الطفرة في التجارة الإلكترونية بالنسبة لمتاجر البقالة بنسبة 70 إلى 80%.

4

كما ارتفعت التجارة الإلكترونية الدولية بنسبة 25 – 30% خلال الوباء –و سجلت التجارة الإلكترونية الدولية نموًا في حجم المبيعات وعدد البلدان التي يطلب المتسوقون منها.

وزاد إنفاق المستهلكين على التجارة الإلكترونية بنسبة تتراوح بين 25 إلى 30% على أساس سنوي بين مارس 2020 وفبراير 2021.

كما زادت مشاركة المستهلكين في التجارة الإلكترونية مع زيادة عمليات الشراء عبر الإنترنت من متاجر التجزئة بنسبة تصل إلى 30%: مع زيادة الخيارات المتاحة أمام المستهلكين حول العالم، كشف تحليلنا قيامهم بإجراء عمليات شراء أكثر من أي وقت مضى من المواقع الإلكترونية والأسواق المتاحة عبر الإنترنت.

وكشف التقرير توجه المقيمين في دول مثل إيطاليا والمملكة العربية السعودية للتسوق من متاجر إلكترونية أكثر بنسبة 33%، بمعدل وسطي، تليها مباشرة روسيا (29%) والمملكة المتحدة (22%) والإمارات (21%).

Open chat
%d bloggers like this: