HOT information

صادرات قطاع الأثاث

تراجعت صادرات قطاع الأثاث بنسبة 10% خلال العام الماضي، نتيجة تداعيات أزمة كورونا، مقارنة بالعام 2019.

وأظهرت بيانات دراسة للمركز المصري للدراسات الاقتصادية حول صادرات الصناعات التحويلية في عام الوباء، إلى أن هذا التراجع فاقم من الاتجاه النزولي لصادرات قطاع الأثاث منذ 3 سنوات الماضية، لتسجل الصادرات أقل مستوى لها منذ 5 سنوات في 2020.

وكان أبرز تأثير للأزمة على الصادرات خلال الربعين الأول والثاني من العام الماضي، حيث انخفضت الصادرات بنسبة 23% خلال الشهور الثلاث الأولى، ثم ارتفع تأثير الأزمة في الربع الثاني من العام لتتراجع الصادرات بنسبة 46%.

وتحسنت صادرات القطاع خلال الخمسة شهور”يونيو – نوفمبر” من العام، لكن المجلس التصديري للأثاث قال إن هذا التحسن جاء بشكل أساسي من تصدير المخزون المتراكم من النصف الأول من العام والتي تزامنت مع فترة الإغلاق الكامل.

ووفقا لبيانات الدراسة عاودت الصادرات الانخفاض مرة أخرى في ديسمبر 2020 لتنهي آخر شهر في العام عند مستوى نفس الشهر من 2019 دون أي نمو.

منظومة مساندة المصدرين

تشير الدراسة إلى أن تراجع صادرات القطاع يعود بشكل أساسي إلى ضعف منظومة رد أعباء المصدرين، شاملة منظومة المعارض، ما ترتب عليه ضعف مشاركة المصدرين في المعارض وعدم قدرتهم على المنافسة، في ظل المساندة التصديرية القوية للدول المنافسة.

وتنفذ الحكومة برنامجا لدعم الصادرات المصرية، ومبادرات لسداد المستحقات المتأخرة للمصدرين في إطار توجيهات رئاسية بزيادة الصادرات إلى 100 مليار دولار، وبلغ إجمالي ما تم صرفه حتى الآن أكثر من 25 مليار جنيه، وفقا لتصريحات لوزيرة التجارة والصناعة مؤخرا.

لكن مصدرون يرون أن هذا البرنامج ليس كافيا لدعم الصادرات، في ظل منافسة قوية عالميا وعدم قدرة المنتجات المصرية على المنافسة في ظل ارتفاع تكلفة الإنتاج محليا، وعدم كفاية الدعم التصديري لبرنامج الحكومة.

ويشير المجلس التصديري للأثاث إلى أن المصدرين لجأوا نتيجة لتراجع الدعم إلى البيع في السوق المحلي بديلا للتصدير.

ووفقا لبيانات المجلس التصديري، تراجعت الصادرات المصرية من الأثاث على مدى الخمس سنوات الماضية، فسجلت في 2016 نحو 400 مليون دولار، وما زالت تتراجع حتى بلغت نحو 200.4 مليون دولار في 2020، أي ما يزيد بقليل عن نصف ما تحقق قبل خمس سنوات.

وخلال العام الماضي تراجعت صادرات الأخشاب 20% وكذلك المنتجات الخشبية الأخرى بنسبة 17% فيما ارتفعت صادرات الأثاث المعدني بنسبة تصل إلى 21%.

كما تراجعت منتجات الأثاث بنسبة 9% وعلى الرغم من أن نسبة التراجع هي أقل من باقي مكونات القطاع إلا أن انخفاض صادرات الأثاث كان له أثر كبير، حيث مثلت نحو 76% من إجمالي صادرات القطاع.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: