HOT information

ريادة الأعمال

قالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إن الجهاز سيطلق برنامجا جديدا لتدريب وتأهيل مديري صناديق رأس المال المخاطر، وهي الصناديق التي تدعم أصحاب الأفكار المبتكرة، التي لا يتم تمويلها من خلال المؤسسات التمويلية التقليدية.

جاء ذلك على هامش توقيع اتفاق تعاون بين جهاز تنمية المشروعات والوكالة الألمانية للتعاون الدولي “GIZ”، وفقا لبيان من الجهاز اليوم الخميس.

وأكدت جامع أن هذا البرنامج التدريبي يعد بداية لتفعيل مجموعة متكاملة من المزايا والتيسيرات المالية والفنية التي يقدمها قانون تنمية المشروعات الصغيرة الجديد لرواد الأعمال.

وسيوفر البرنامج التدريبي الكوادر البشرية الفنية المؤهلة والقادرة على استيعاب طبيعة هذه المشروعات الابتكارية ويتيح لها المنافذ التمويلية التي ستساعدها على النمو والتوسع، بحسب جامع.

وأضافت أن الصناديق تساعد أصحاب الأفكار حتى تتحول أفكارهم إلى مشروعات قائمة بالفعل لتحقيق استثمارات تساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية بالدولة.

وأوضحت الوزيرة أن الجهاز يعمل في إطار منظومة متكاملة بالتعاون مع مختلف أجهزة الدولة وشركاء التنمية للمشاركة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 والتي من أهم أهدافها دعم الابتكار وريادة الأعمال.

كما تستهدف المنظومة فتح المجال أمام الشباب لتحويل أفكارهم الابتكارية إلى مشروعات ذات جدوى اقتصادية تحقق أرباحا لصاحب المشروع وتلبي احتياجات فعلية لدى المواطنين سواء في شكل منتجات أو خدمات متطورة، بحسب الوزيرة.

وقالت جامع إن الجهاز يعمل على توفير البيئة المناسبة لمساندة هذه المشروعات عن طريق تقديم أنواع مختلفة للتمويل تناسب احتياجات هذا النوع من المشروعات الابتكارية بالإضافة إلى تقديم الدعم الفني والتسويقي والتدريب.

وخصص الجهاز تمويلا قدره 50 مليون دولار من خلال التمويل المقدم من البنك الدولي للمشروعات الابتكارية والتكنولوجية، وفقا لجامع.

وأوضح المهندس طارق شاش، نائب الرئيس التنفيذي للجهاز، أن التعاون بين الجهاز والوكالة الألمانية للتعاون الدولى يأتي استكمالا للتعاون القائم مع مختلف الجهات المانحة والدولية لتوفير حزم متكاملة من الخدمات لقطاع المشروعات الصغيرة بوجه عام والتركيز على المشروعات الابتكارية بوجه خاص.

ويتعاون الجهاز مع البنك الدولي في تنفيذ برنامج “تعزيز فرص الحصول على الخدمات المالية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر” والذي يتمثل أحد أهدافه في تقديم خدمات مالية وفنية لرواد الأعمال والتركيز على الشباب والمرأة، بحسب شاش.

وأضاف طارق شاش أن الاتفاق الذي تم توقيعه بين الجهاز والوكالة الألمانية يتم من خلاله تنفيذ برنامج تدريبي متخصص مدته سنة يستفيد منه مديرو صناديق الاستثمار الحاليين والمرتقبين لبناء قدراتهم المؤسسية ومساعدتهم في إنشاء صناديق استثمار جديدة وزيادة رأسمال الصناديق القائمة بالفعل مما سيؤدي إلى التوسع في تمويل مشروعات ريادة الأعمال.

وأوضح هاني عماد، رئيس القطاع المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة بالجهاز، أن البرنامج التدريبي سيتناول مفاهيم رأس المال المخاطر ومميزات إدارة هذا النوع من المشروعات والدور الذي يقوم به مديرو الصناديق وكيفية تحديد المستثمرين والعمل على إنجاح الشركات الصغيرة التي يتم الاستثمار فيها.

وأشار إلى أن الجهاز سيقدم المساعدة الفنية لمديري الصناديق ويقوم بتعريفهم بمختلف استراتيجيات الاستثمار التي يطبقها الجهاز، في حين يتمثل دور Endure Capital والوكالة الألمانية للتعاون الدولي مع تشانج لابز في تصميم وتقديم منهج البرنامج وتوفير خبراء للإدارة والمتابعة في كل من مرحلة التخطيط والتنفيذ للبرنامج، والتأكد من أن المشاركين يطبقون المعرفة التي اكتسبوها أثناء مشاركتهم في البرنامج.

وذكر عماد أنه تم تصميم هذا البرنامج التدريبي لمديري صناديق رأس المال المخاطر الحاليين والمحتملين لبناء قدراتهم المؤسسية ومساعدتهم على إنشاء صناديق استثمار جديدة أو المساعدة في المراحل اللاحقة لزيادة رأس المال للصناديق القائمة بالفعل.

Open chat
%d bloggers like this: