HOT information

صناعة الالومنيوم

أكد الدكتور كمال الدسوقي نائب رئيس غرفة مواد البناء على عودة برنامج المساندة التصديرية للمساهمة بقوة في دعم الصناعة وزيادة تنافسية الصادرات المصرية من خلال إعادة هيكلة البرنامج ليتناسب مع الدعم والمساندة التي توفرها الدولة المنافسة لمصر لمصنعيها بالإضافة إلى اتخاذ سياسية وإجراءات صارمة لحماية الصناعة المحلية ومماثلة لبعض الإجراءات التي تفرضها بعض الدول مثل حماية بعض الصناعات من الإغراق والتي تواجه منافسة غير عادلة وسياسات تضر بالصناعة المحلية.

وأشاد نائب رئيس غرفة مواد البناء، بقرار وزيرة التجارة والصناعة بفرض رسوم إغراق علي منتجات الألمونيوم بنسبة 16٪، مشددا بالإسراع في تعميق وتشجيع الصناعة المصرية بإنتاج منتجات تامة الصنع في مصر، تلبي احتياجات السوق المحلي وتحقق فائض للتصدير، حيث أن الصناعة هي الطريق الصحيح لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام.

كما شدد الدكتور كمال الدسوقي، علي أهمية غرس ثقافة التصنيع والتصدير في مصر بالتعليم والمناهج الدراسية وفي الجامعات لمواكبة متطلبات واحتياجات سوق العمل ضمن رؤية شاملة تجمع كل أطراف المنظومة، ليعلم ويدرك الجميع الحكومة والمصنعين والشعب أن الصناعة هي المستقبل، وهي التي تبني النهضة والتنمية الشاملة التي نحتاجها.

وأضاف «الدسوقي» : الاستثمار في البشر أهم من الاستثمار في الحجر، وأن تطوير الموارد البشرية باستمرار ضرورة، لتحقيق الطفرة والمعادلة بين توطين التكنولوجيا وتعميق الصناعة وبين مواكبة التطور السريع في التكنولوجيا وتغير الجيل الصناعي الذي أصبح يقاس سنوياً مقارنة بالسنوات الماضية».

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: