HOT information

مركز تحديث الصناعة

قالت سحر السكوت، رئيس برامج التنمية المستدامة بمركز تحديث الصناعة، إن الحرف اليدوية المصرية قادرة على المنافسة في الخارج، وأن المركز ساهم في الفترة الماضية بتقديم الدعم الفني لمساعدة أصحاب الحرف اليدوية على تسويق منتجاتهم وتحقيق الاستدامة، وذلك بالتعاون مع المركز الثقافي البريطاني، حيث قدم المركز الدعم الفنى لتطوير المنتجات، وكيفية تأسيس العلامات التجارية.
وجاء ذلك خلال جلسة الحوار النقاشية الافتراضية التي نظمها المجلس الثقافي البريطاني للإعلان عن النماذج الناجحة التي تم دعمها من برنامج تنمية الاقتصاديات الشاملة والإبداعية الممول من المجلس، وأضافت سحر السكوت، أن الخدمات التي قدمها المركز شملت التدريب على تسعير المنتجات وأهمية جودة المنتجات وضرورة تقديم منتجات جديدة بشكل مستمر، بالإضافة إلى ربط المصممين الجدد مع الحرفيين، وهو ما حدث مع أصحاب الحرف اليدوية في جزيرة شندويل بمحافظة سوهاج وأصحاب حرف صناعة الكليم والفخار، مشيرة إلى أن هناك نحو 9 آلاف منتج يتم عرضهم من أصحاب الحرف اليدوية.
ومن جانبه قال هشام باشا، مدير قسم الابتكار بمركز تحديث الصناعة، إن هناك 3 مشروعات بالتعاون مع المركز الثقافي البريطاني منهم برنامج الاستدامة الصناعات الحرفية، وهو برنامج ريادة الأعمال في الصناعة، مؤكدا أن المملكة المتحدة من الدول السباقة في الاقتصاد الابداعي، وهو مفهوم بدأ الاهتمام به في مصر عام 2016، وأن هذا المفهوم من شأنه تطوير فكر الجمعيات الأهلية إلى الأفضل، لتهتم بالمكسب بالإضافة إلى تحقيق الاستفادة في المجتمع، وهو ما عمل على تغذيته في المجتمع الصناعي بين الشباب في ظل اهتمام الدولة بخطط التحول الرقمي وخاصة بين الشباب.
وأوضح هشام باشا، أن مركز تحديث الصناعة وافق الفترة الماضية على تسجيل نوعية جديدة من الشركات الصغيرة واستثنائها من شرط التسجيل الصناعي، وذلك بعد النتائج التي حققها برنامج التعاون مع المركز الثقافي البريطاني لدعم الشركات، مما يعطيها فرصة للحصول على تمويل من المركز يتحمل تكلفة الخدمات بنسبة 95%، مقابل 5% فقط من صاحب الشركة.

Open chat
%d bloggers like this: