HOT information

السياحة المصرية

أكدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن تقديرات خطة عام 21/2022 في مجال السياحة تفيد توقع تنامي الحركة السياحية الوافدة بنسبة 55٪ ليتجاوز العدد 5 مليون زائر، مشيرة إلى تكثيف جهود تنشيط السياحة الداخلية من خلال مبادرات تشجيعية، مثل مبادرة «شتي في مصر». 

ولفتت هالة السعيد، إلى أن خطة التنمية السياحية تستهدف زيادة المنشآت الفندقية صديقة البيئة بنحو 15 فندقا في إطار تحفيز السياحة الخضراء، بالإضافة إلى استكمال أعمال المرحلة الثالثة من مشروع المتحف المصري الكبير، ومشروعات تطوير وتحسين الأماكن السياحية بكل من جنوب سيناء والأقصر ومطروح والبحر الأحمر.

وأوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أنه من أكثر القطاعات تأثرًا بجائحة فيروس كورونا، فقد سارعت الدولة بتأكيد استمرار المبادرات الحالية لدعم القطاع لفترة قادمة تغطي عام 21/2022 بصفة خاصة مبادرات البنك المركزي لتطوير وإحلال وتجديد المنشآت السياحية، ومبادرة ضمان الائتمان، فضلا عن التخفيضات السعرية على تذاكر دخول المتاحف والمواقع الأثرية التي أقرتها وزارة السياحة والآثار.  

وأشارت الدكتورة هالة السعيد إلى أنه في مجال التصدير، تستهدف الخطة زيادة الصادرات الصناعية غير البترولية بنسبة لا تقل عن 10٪ خلال عام 21/2022، مع الاستمرار في تقديم المساندة التصديرية للشركات في إطار مبادرة السداد الفوري، ومع توسعة منظومة المساندة بإضافة مجموعات سلعية وشركات جديدة، وخاصة الشركات المتوسطة والصغيرة.

Open chat
%d bloggers like this: