HOT information

بطاريات السيارات

فى سابقة الأولى من نوعها بدأت إحدى شركات قطاع الأعمال العام، بالتعاون مع القطاع الخاص لتصنيع منتجات الأوزون للتصدير الخارجى، بجانب الانتهاء من تصنيع أول بطارية سيارات جديدة، بالتعاون بين الشركتين.
وقال المهندس محمد حسنين رضوان، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب السابق لشركة المحاريث والهندسة التابعة للقابضة الكيماوية، إنه تم التعاقد بين الشركة وبين شركة قطاع خاص متخصصة فى تصنيع منتجات توليد الأوزون، لتصنيعها وتصديرها للخارج خلال العام الجارى، لافتا فى تصريح لـ”اليوم السابع”، إنه تم بالفعل شراء المستلزمات وقطع الغيار اللازمة لتصنيع منتج مصري قابل للتصدير للخارج لأول مرة بالشراكة بين الشركة والقطاع الخاص.
وحول خطة تصنيع بطارية جديدة، قال رضوان: إنه سيتم خلال الشهر الجارى توريد أول دفعة من البطارية الجديدة التى تم تصنيعها بمشاركة القطاع الخاص وطرحها محليا، كخطوة اولى ثم البدء فى تصديرها للخارج ، بما ينعكس على ايرادات الشركة عامة.
وأوضح إنه نتيجة التعاون بين الشركة وشركة النقل والهندسة الشقيقة تم بيع منتجات إطارات سيارات لها بنحو 22 مليون جنيه، بجانب توزير مواسير زهر بقيمة 150 مليون جنيه، من مجمل تعاقدات مع جهات حكومية بـ200 مليون جنيه، مشيرا إنه تم مؤخرا تشكيل مجلس إدارة جديد للشركة، بعد العرض على الجمعية العامة غير العادية.
Open chat
%d bloggers like this: