HOT information

اللقاحات الطبية ضد كورونا

تشير بادرة أمل جديدة للاقتصاد العالمي، إلى تعافيه من الآثار السلبية لجائحة كورونا، حيث ارتفعت صادرات كوريا الجنوبية بنهاية أبريل، بأكبر معدل في 10 سنوات، مدعومة بزيادة عدد أيام العمل على أساس سنوي، ما يعكس التعافي من آثار الوباء.

وقالت وزارة التجارة في كوريا الجنوبية، اليوم، السبت، وفق ما تناقلته وسائل أعلام عالمية ,إن الصادرات زادت بنسبة 41.1% على أساس سنوي، مقابل 43% وفق توقعات الاقتصاديين، وارتفع إجمالي صادرات أشباه الموصلات بنسبة 30.2%، بينما قفزت صادرات السيارات بنسبة 73.4%.

وقالت مؤسسة “أكسفورد إيكونوميكس” في تقرير لها الأسبوع الجاري إن كوريا الجنوبية تسجل “انتعاشا رائعا” بقيادة تجارة السلع، ومن المرجح أن تنمو بنسبة 10% خلال 2021.

وأضافت أن الصين، الشريك التجاري الأكبر لكوريا الجنوبية، لها دور متميز في التعافي وتليها الدول الأخرى.

وانخفضت صادرات كوريا الجنوبية، بنسبة 25.6% في أبريل 2020، كأسوأ أداء خلال الوباء. وارتفع متوسط الصادرات اليومية بنسبة 29.4% في أبريل 2021، بفضل زيادة أيام العمل بمقدار يومين على أساس سنوي.

ومع عودة الاستهلاك ببطء في جميع أنحاء العالم بفضل زيادة توزيع اللقاحات ووصول أموال حزم التحفيز إلى المشترين، زاد الطلب على منتجات مثل أجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفاز والهواتف الذكية وأشباه الموصلات.

وتعد بيانات التجارة الكورية بمثابة مؤشر رئيسي لنشاط الاقتصاد العالمي لكون الشركات المصدرة تشارك بقوة في سلاسل التوريد. واستعادت كوريا الجنوبية وتيرة نمو اقتصادها الذي كان سائدا قبل انتشار الوباء في الربع الأول من 2021، وحقق معدل نمو 1.6% مع توسع الصادرات إلى ما وراء أشباه الموصلات ونمو الاستثمار.

وقد ترتفع قيمة الصادرات بنسبة 18.1% خلال 2021، وتصل إلى مستوى قياسي يبلغ 605 مليارات دولار، حال استمرار الزخم، وذلك وفقا لتقرير صادر عن معهد أبحاث هيونداي ومقره سيول. وبشكل منفصل، توقعت الحكومة الكورية الجنوبية في 2021، ارتفاع صادرات الرقائق بنسبة 10%.

ومع ذلك، فإن المخاطر مثل التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين واستمرار تفشي فيروس كورونا تلقي بثقلها على الاقتصاد العالمي وقد تضعف الزخم في الصادرات الكورية الجنوبية.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: