HOT information

الاتحاد المصري للتأمين

قال علاء الزهيري، رئيس الاتحاد المصري للتأمين إن شركات التأمين تقوم بدور فعال في تأمين العمالة سواء العمالة المنتظمة أو العمالة الموسمية، فتقوم شركات التأمين بإصدار وثائق تأمين حياة جماعية للعمالة المنتظمة وهذه الوثائق تغطي الوفاة أي كان سبب الوفاة سواء وفاة طبيعية أو وفاة بحادث.

وأضاف علاء الزهيري في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن هذه الوثائق تضمن صرف مبلغ التأمين للعامل حال بقاء العامل علي قيد الحياة وبلوغه سن المعاش القانوني.

وتابع رئيس الاتحاد المصري للتأمين، أن معظم هذه الوثائق تقوم بصرف مبلغ التأمين للعامل وهو يعادل في أغلب الأحيان قيمة عدد شهور من الراتب.

وأضاف رئيس الاتحاد المصري للتأمين، وكذلك تقوم شركات التأمين بإصدار وثائق تأمين للعمالة الموسمية الغير منتظمة وتكون معظم تغطياتها حوادث شخصية.

وأشار علاء الزهيري، إلى أن هذا النوع من التأمين يضمن تغطية الحوادث التي قد تصيب هذه العمالة وتؤدي إلى عجز جزئي أو عجز كلي مستديم، وتمتد التغطية بهذه الوثائق إلى تغطية الوفاة التي قد تحدث للعامل نتيجة حادث.

وأكد علاء الزهيري على أن فخامة رئيس الجمهورية أطلق مبادرة منذ عامين تقريبًا لتغطية العمالة الغير منتظمة بوثيقة أمان، حيث تم الاتفاق على أن يتم شراء شهادة من أحد البنوك التي اشتركت في المنظومة، مع استخدام جزء من عائد هذه الشهادة لشراء وثيقة التأمين.

وتابع بأن يكون مبلغ التأمين هو خمسون الف جنيه للشهادة الواحدة، ومن الممكن شراء خمسة شهادات ليصل مبلغ التامين الي 250 ألف جنيه للعامل الواحد، علمًا بأن التغطية طبقا لهذه الوثيقة هي تغطية تأمين حياة حيث يحق للعامل صرف مبلغ التأمين إذا استمر على قيد الحياة حتى سن الستين أو صرف مبلغ التأمين للورثة في حالة الوفاة.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: