HOT information

بهجت جروب

“يا رايح روح اسبقني على أرض الأحلام.. يا رايح دريم لاند لأرض السحر خدني معاك وصلني” كان هذا إعلان تليفزيوني في بداية التسعينات، لمع معه نجم رجل أعمال مصري، فتح الباب أمام إعمار مدينة السادس من أكتوبر، التي كانت مجرد صحراء.

وبعد عشرات السنوات على انطلاق اسمه لامعًا في مجال الصناعة والبناء والإعلام، رحل اليوم الجمعة، رجل الأعمال أحمد بهجت، عن عمر يناهز 70 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض.

“دريم لاند” أو مدينة الأحلام، كانت طموح رجل الأعمال المصري أحمد بهجت الذي حققه على أرض الواقع وأصبحت من أول المشروعات العقارية لإعمار هذا الجزء من محافظة الجيزة، على مساحة تقرب من ألفي فدان وفقا لموقع الشركة.

بدأ بهجت مشروعه السكني “دريم لاند” في أواخر الثمانينيات، وتبعها تأسيس أول مدينة ملاهي في الشرق الأوسط “دريم بارك” ثم أضاف إليها مجال الاستثمار في الإعلام، وأسس أول قناة فضائية في مصر، وهى قنوات دريم التي أُطلقت عام 2001، برأس مال يبلغ 40 مليون جنيه.

الطفرة التي صنعها بهجت في قطاع التشييد، لم تكن الوحيدة، ولم تتوقف عند امتلاك قناة تلفزيونية أيضًا، لكنه اهتم بالصناعة، فأسس الشركة العالمية للأجهزة المنزلية لتصنيع الثلاجات والبوتاجازات والغسالات، لتكن الذراع الإنتاجية في مجموعة شركات بهجت، وعلى مدى سنوات، اكتسبت العلامة التجارية “جولدي” انتشاراً كبيراً في مصر.

استثمر بهجت أيضًا في مجال السياحة، وأسس عددًا من الفنادق بينها سويس إن، وهلنان دريم لاند، وأرض الجولف.

ماذا نعرف عن أحمد بهجت؟

تخرج أحمد بهجت في هندسة القاهرة قسم هندسة الاتصالات والإلكترونيات عام 1974، وتم تعيينه كمعيد بالجامعة في قسم الرياضيات والعلوم الطبيعية، حصل على شهادة الماجستير في عام 1977 في كلية العلوم جامعة عين شمس، ثم سافر إلى الولايات المتحدة عام 1978 لاستكمال دراسته في معهد جورجيا تك، إلى أن حصل على شهادتي البكالوريوس عام 1979 والدكتوراه في العام 1982.

خلال دراسته الدكتوراه في الولايات المتحدة عام 1982، اخترع جهاز منبه، يحسب مواقيت الصلاة في أي بلد في العالم واتجاه القبلة، حيث يتم إدخال خطوط الطول والعرض، أو إدخال اسم المدينة، ويقوم المنبه بحساب مواقيت الصلاة لكل يوم، ودخل بهذا الاختراع في شراكة مع شركة “لوكهيد”.

وأثناء إقامته في الولايات المتحدة، كان أحمد بهجت يعمل عملاً إضافيا إلى جانب دراسته ليساعده على تحمل مصاريف الإقامة، حتى استطاع أن يدخر قدرا من المال ساعده على تكوين شركة مع 8 مهندسين أمريكيين قبل أن ينهي دراسته.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: