HOT information

شركة معمار المرشدي

“قلت لازم أكون مليونير وكان عمري 15 سنة”، كانت هذه بداية التحدي التي صنعت اسم وثروة رجل الأعمال المصري، محمد المرشدي.

والمرشدي أحد أبرز رجال الأعمال في مصر خاصة في مجال الاستثمار العقاري، وصار حديث المجتمع خلال اليومين الماضيين، بسبب البذخ الكبير الذي ظهر في حفل زفاف ابنته، والذي وافق يوم رحيل الفنان الكبير سمير غانم.

الحفل الذي تم تداول مقاطع فيديو منه على الإنترنت، أحياه مجموعة من كبار الفنانين، من بينهم تامر حسني ونانسي عجرم وراغب علامة وحمو بيكا مع ظهور الهضبة عمرو دياب، وشارك فيه بعض نجمات الوسط الفني.

عاش محمد حسن المرشدي صغيراً في منطقة المعادي، لوالد طبيب في القوات المسلحة المصرية، يهوى الرياضة ووالدة تمارس الرسم وتتذوق الفنون، وهو ولد وحيد لأربع أخوات بنات، لكن الانفتاح الاقتصادي بعد حرب أكتوبر 73 غير نظرته للحياة.

يقول المرشدي في لقاء عبر قناة المحور، إن الانفتاح الاقتصادي كان له مميزات كثيرة، لكن كانت له عيوب أيضاً، من بينها تغيير النظرة المجتمعية للأفراد، لتتركز على المادة والمال. وإن هذه الفترة حفزته ليكون مليونيرا.

“كنت وقتها عندي 15 سنة وسافرت انجلترا لعمل بسيط لكني عدت وأنا عندي يقين إني هنجح وإني عاوز أبقى مليونير قبل ما يبقى عمري 30 سنة علشان أقدر أعيش حياة ثرية جداً من بعد الشباب” بحسب ما قاله.

بدأ المرشدي عمله في القطاع العقاري بعد تجربة بسيطة على منزل والده، حتى أسس شركة معمار المرشدي، عام 1983، وتمكن من جمع أول مليون جنيه وهو في سن 28 عاماً.

وفقا للموقع الرسمي للشركة، أسس محمد مرشدي شركة معمار المرشدي باستراتيجية عمل واضحة لاختراق صناعة التطوير العقاري وفي السنوات الأولى، أطلقت، الشركة العديد من المباني السكنية المصممة للعائلات المتعددة في منطقة المعادي.

ومع توسع أعماله بدت مظاهر الترف والفخامة مرتبطة باسم المرشدي، وشركته التي يتولى حسن مرشدي – الابن الأكبر – منصب الرئيس التنفيذي لها.

في رمضان 2019 أعلنتْ الشركة رسمياً محاولتها تحقيق رقما قياسيا بمشروعها الجديد في مصر (Skyline)، كونه أكبر مشروع إسكاني في العالم، لكن ما خطف الأنظار كان فخامة الحفل الذي أحياه الفنان عمرو دياب.

حضور رجل الأعمال لم يكن على طاولة المليونيرات فقط لكنه حجز مقعدا نيابيا عبر الحزب الوطني الذي كان يعد أبرز نوابه.

كانت انتخابات 2005 واحدة من أشد معارك المرشدي النيابية التي كان يتنافس فيها مع رجل الأعمال أكمل قرطام على دائرة المعادي، لكن المنافسة هدأت وتيرتها بعد فصل دائرة البساتين ودار السلام عن دائرة المعادي، واتجاه قرطام للبساتين.

أعلن المرشدي في أحد البرامج الفضائية استقالته من مجلس الشعب خلال ثورة يناير 2011، ثم صرح في ظهور له في 2014 بأنه “لا يجب عزل كوادر الحزب الوطني”.

وفي انتخابات 2020 عاد تحت قبة مجلس الشيوخ في 2020 بعد أن ترشح للانتخابات على مقعد فردي عن حزب مستقبل وطن، وأدى اليمين الدستورية في أكتوبر العام الماضي.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: