HOT Information

الدلتا الجديدة

قال حسين عبدالرحمن نقيب الفلاحين، إن مشروع «الدلتا الجديدة» القومي فرصه ذهبية لإعادة هيكلة القطاع الزراعي، لافتا أن المشروع يعد نواة لبناء مجتمع زراعي بالطرق الحديثة.

وأضاف عبدالرحمن، أن المشروع تتوفر له كافة المقومات ليكون اعظم مشروع زراعي صناعي متكامل، متابعا أن أرض المشروع تصلح لزراعة اغلب المحاصيل التي نحتاجها في الوقت الراهن كالمحاصيل الزيتية ومحاصيل الحبوب وكافة المحاصيل العلفية، ومعظم محاصيل الفاكهة والخضروات الأساسية، بالإضافة إلى موقعه الفريد بالقرب من المواني والمحاور الرئيسيه وتمتعه بمناخ ممتاز لزراعة كافة المحاصيل واحتواء المنطقه علي خزان مياه جوفيه تكفي لزراعته.

وأشار أبوصدام، إلى أن المشروع سيوفر الآلاف من فرص العمل ويحقق الامل المنشود في توسيع الرقعة الزراعية وسيكون قبلة الفلاحين والخبراء الزراعيين والمستثمرين في المستقبل.

وأوضح عبدالرحمن، أن إضافة النظرة الصناعية على المشروع سوف يجعله بؤرة التصنيع الزراعي في الشرق الأوسط وسيفتح آفاق جديده للراغبين في الخروج من الوادي الضيق، بالإضافة إلى أن المشروع سيساهم في الاكتفاء الذاتي من اللحوم بأنواعها المختلف.

وأكد عبد الرحمن، على ضرورة زراعة المشروع بالطرق الزراعية الحديثة وريه بنظم الري الجديدة بحيث يتلافي القائمين على المشروع العقبات والعراقيل التي تثقل كاهل المزارعين واتباع نظم النظام التعاقدي للزراعة والتسويق ووضع خطط محكمه للتغلب علي التغيرات المناخيه المحتمله وتوفير المستلزمات الزراعية بأـسعار معقوله وكميات مناسبه مع استخدام الطاقه النظيفة في تشغيل المشروع وإنشاء أماكن آدمية لإقامة العمال تتوفر فيها كل مقومات الحياه والخدمات الرئيسية.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: