HOT Information

المجلس التصديري للصناعات الهندسية

عقد المجلس التصديري للصناعات الهندسية اجتماعاً أمس مع ممثلي الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وفريق الخبراء المسئول عن مشروع “تنمية التجارة بمصر” الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية، والذي يهدف إلى زيادة صادرات الشركات الصغيرة والمتوسطة لعدد من القطاعات الصناعية ومنها الصناعات الهندسية.

وقال المجلس التصديري، في بيان اليوم الخميس، إن الاجتماع ناقش استراتيجية دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة بقطاع الصناعات الهندسية، وكذلك خطط زيادة الصادرات وكيفية التغلب على العقبات التي تؤثر على تنافسية الشركات المصدرة.

كما شهد الاجتماع بحث تعزيز دور المجلس التصديري في مساندة المجتمع الصناعي والمصدرين، وسبل تطوير السياسات المتعلقة بالتجارة والاستثمار في مصر.

وأوضح المجلس أنه سيتم تنفيذ مشروع “تنمية التجارة بمصر” الممول الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية خلال فترة زمنية مدتها 5 سنوات تبدأ من العام الجاري.

وبحسب البيان، يشمل المشروع ثلاثة مكونات رئيسية وهي تحسين القدرات التصديرية للشركات الصغيرة والمتوسطة، وبناء قدرات المؤسسات الداعمة للتجارة مثل المجالس التصديرية، وتطوير سياسات التجارة والاستثمار وتحسين البيئة المؤسسية.

وقالت مي حلمي، المدير التنفيذي للمجلس التصديرى للصناعات الهندسية، إن المجلس سيقدم رؤية واضحة في إطار مشروع “تنمية التجارة بمصر”، وذلك لإفادة الشركات التي تصدر حاليًا، وإضافة شركات جديدة صغيرة ومتوسطة للتصدير خلال الفترة المقبلة.

وأضافت حلمي أن مشروع “تنمية التجارة بمصر” سيُمكن الشركات المستفيدة منه في الحصول على بعض الخدمات، مثل منح الشركات شهادات الجودة لاختراق الأسواق الأفريقية ومنح تدريبية لزيادة الصادرات لكل الأسواق، وزيادة قدرات الشركات الصغيرة على الارتقاء بمستوى المنتجات المصدرة، ومساندة الشركات الصغيرة الجديدة في كيفية اختراق ودخول الأسواق والتصدير.

وكشفت عن أن المجلس التصديري يسعى لتعزيز سبل التعاون مع شركاء التنمية من الجهات الدولية، لتقديم كل أوجه الدعم والمساندة اللازمة لقطاع الصناعات الهندسية لزيادة صادراته وخلق فرص تصديرية جديدة، وإدخال شركات جديدة لقطاع التصدير.

وحضر الاجتماع كلٌ من مي حلمي، ودان بيركشاير رئيس فريق العمل المسئول عن المشروع، والدكتور محمد أبو عيانة المسئول عن المكون الأول للمشروع، والدكتورة ماجدة شاهين المسئولة عن المكون الثالث للمشروع، والدكتورة منال كريم أحد المسئولين عن المكون الثاني للمشروع.

كما حضر الدكتورة منال السمادوني الخبيرة الاقتصادية بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ومصطفى العشيري المسئول عن الملف المصري بشركة بالديوم للاستشارات التنموية، ومحمد سامي مدير إدارة التعاون الدولي بالمجلس التصديري للصناعات الهندسية.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: