HOT Information

البورصة المصرية

قال محمد عبدالهادي، الخبير بأسواق المال، إن البورصة المصرية خالفت كافة التوقعات خلال تعاملات الأسبوع المنتهي، وربحت 22 مليار جنيه برأس مالها السوقي وإغلاقه عند  679.65 مليار جنيه،خلال أسبوع، وذلك بسبب إرتفاع أسهم القيادية بالمؤشر الرئيسي وخاصة الأسهم ذات أكبر وزن نسبي بالمؤشر. 

وتابع الخبير بأسواق المال ” ولكن بعد إرتفاع جلسات التداول ( الإثنين والثلاثاء والأربعاء ) وإغلاق المؤشرعند  أعلى نقطة المقاومة الأساسية ( 10400)،  وإغلاق المؤشر لنقطة المقاومة الثانية ( 10600)، كان لابد من جني أرباح وهذا ما حدث بجلسة نهاية الأسبوع واغلق علي انخفاض 41 نقطة.

 وتوقع الخبير بأسواق المال أن يختبر المؤشر الرئيسي مرة أخرى نقطة 10600 التي إذا كسرها فإن المؤشر سوف يستهدف 11000 نقطة خلال الجلسات القادمة وهذا الاحتمال الإيجابي، خاصة وأن كافة الأخبار الاقتصادية المتعلقة باعادة إعمار ليبيا والعراق،  وتحقيق أغلب الشركات المقيدة، نتائج أعمال جيدة في الربع الأول من العام .

 وأضاف محمد عبدالهادي، أما المؤشر السبعيني وهو مؤشر الأفراد، فإن حالة الترقب والانتظار خلال الجلسات السابقة نتيجة لأحداث الجيوسياسية، أثر علي المؤشر في تحركاته الضيقة بين ( 50 الي 100) نقطة فقط وبين ( 2250 الي 2350)، ولكن مع استقرار الأوضاع والتحركات الإيجابية للمؤشر الثلاثيني أعطى ثقة الي المستثمرين في كسر حالة الترقب والانتظار السابقة ومعاودة الشراء، وانعكس ذلك علي أداء المؤشر لكسر نقطة المقاومة 2450 وإغلاقه في المنطقه الخضراء بجلسة الخميس التي أغلق عند 2474 نقطة.

عن أخبار اليوم

Open chat
%d bloggers like this: