HOT Information

المنطقة الصناعية

عقد اللواء محمد الزلاط رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية اجتماعا موسعا  بمقر الهيئة مع  16 من المستثمرين الصناعيين الراغبين في الحصول على أراضي صناعية بمنطقة جنوب الرسوة ببورسعيد لإنشاء مصانع جديدة وتوسعات، حيث تناول اللقاء بحث سبل توفير الأراضي المطلوبة في أسرع وقت وتبسيط كافة الإجراءات للبدء في مشروعاتهم.
وخلال الاجتماع أكد رئيس الهيئة على اهتمام الدولة ممثلة فى وزارة التجارة والصناعة وكافة اجهزتها التابعة بتذليل كافة التحديات امام المستثمرين للبدء فورا في إنشاء مشروعاتهم الصناعية، وشدد الزلاط على أن الهيئة بكامل أدواتها وكوادرها وخبراتها مسخرة لخدمة المستثمر الصناعي الجاد والتيسير عليه لاقصى حد ممكن وتذليل كافة العقبات التي قد تواجهه.
وأشار الزلاط إلى أن اللقاء استعرض مقومات المنطقة الصناعية ومزاياها الاستثمارية ومستوى الترفيق بها، كاشفا عن أن المستثمر بمجرد استلامه الأرض واستخراج رخصة البناء سيجد الأرض جاهزة تماما لاستقبال استثماراته من حيث تكفل الهيئة بإزالة أية مخلفات على الأرض من خلال شركة التنمية الصناعية التابعة للهيئة، وكذلك انهاء كافة شبكات الترفيق الداخلية بالمنطقة وبدء الانشاءات.
واكد اللواء محمد الزلاط أن نجاح منطقة جنوب الرسوة وقدرتها على اجتذاب رؤوس الأموال لها يعد ثمرة الجهود الحكومية وتوجيهات وزارة التجارة والصناعة برفع كفاءة المنطقة واستكمال شبكات المرافق بها استثماريا نظرا لموقعها المميز وخاصة بعد ضخ  315 مليون جنيه لاستكمال أعمال الترفيق بالمنطقة بوصفها منطقة واعدة استثماريا، مضيفا أن الهيئة على كامل الاستعداد بمساعدة المستثمر في اعداد دراساته الفنية والاقتصادية بدون مقابل، وتوجيهه إلى النشاط الصناعي السليم طبقا للخريطة الصناعية لضمان إنجاح مشروعه ومنتجه.
 وقرر تكليف لجنة فنية من المهندسين وخبراء الهيئة للاجتماع مع المستثمرين الأسبوع القادم ببورسعيد لتقديم المساعدة في شرح الإجراءات المطلوبة واعداد دراسات الجدوى، وأماكن قطع الاراض المقترحة لاقامة المشروعات بمنطقة جنوب الرسوة .
وكشف رئيس الهيئة عن أنه جاري دراسة منح مزيد من التيسيرات والحوافز للمستثمرين فيما يخص نظام سداد ثمن الأرض  .
وصرح الزلاط أن هذا الاجتماع يعد استكمالا لجهود الهيئة في دفع عجلة الاستثمار بالمنطقة حيث سبق أن تم عقد اجتماع منذ عدة أيام مع 45 مستثمر صناعي ببورسعيد حصلوا على أراضي صناعية بمنطقة جنوب الرسوة وتم بحث مطالبهم لحل المعوقات التي تواجههم فضلا عن عقد اجتماع مع أصحاب الوحدات الصناعية بمجمع الصناعات الصغيرة بالمنطقة وعددهم 118 مستثمر لدراسة طلباتهم . 
وأوضح رئيس الهيئة أن الشركات الراغبة في الاستثمار التي تم مناقشة طلباتها الاستثمارية  (16 شركة) تشمل أنشطتها الصناعية مشروعات ملابس جاهزة وآلات ومعدات خاصة بالنجارة ,وموبيليات خشبية وصناعات كهربائية وصناعات هندسية ومنتجات ورقية وكرتون ومنتجات جلدية ومنتجات غذائية اجبان وغيرها من الصناعات،  وتتراوح المساحات المطلوبة بين 1000 م2 و30 ألف م2، حيث يبلغ إجمالي المساحة المطلوبة ما يقرب من 90 ألف م2، معربا عن تطلعه لاستقبال المنطقة لمزيد من الاستثمارات والمشروعات الجديدة للمنطقة وخاصة في ظل التيسيرات والدعم غير المسبوق الذي يشهده القطاع الصناعي في الفترة الحالية.
%d bloggers like this: