HOT Information

البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، بمتدربي الدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة، وذلك بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، بحضور الدكتورة رشا راغب، المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، بحسب بيان من وزارة التعاون الدولي اليوم الأربعاء.

وتضمن اللقاء التعريف بالدور الذي تقوم به الوزارة وفقًا للقرار الجمهوري المؤسس رقم 303 لعام 2004، لتعزيز العلاقات الاقتصادية المشتركة مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، من أجل دعم الجهود التنموية الوطنية.

وبدأت وزيرة التعاون الدولي، لقاءها، بحوار مفتوح مع متدربي الدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة، كما استمعت لأسئلتهم واستفساراتهم حول أطر التعاون مع شركاء التنمية، وما تقوم به وزارة التعاون الدولي، للتنسيق بين شركاء التنمية من جهة، والجهات الوطنية، لتوفير التمويلات التنموية، والمنح والدعم الفني لما يتم تنفيذه من مشروعات.

كما تضمنت هذه الاستفسارات موضوعات مثل تحقيق الاقتصاد الدائري من خلال المشروعات صديقة البيئة، وتسريع وتيرة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، فضلا عن التطرق لبعض السمات الشخصية التي يجب أن يتصف بها قياديو المستقبل، وفقا للبيان.

وأكدت الوزيرة أن دور الوزارة لا يتوقف عند التفاوض على التمويلات بل يتعدى ذلك إلى متابعة التنفيذ وهو ما ساهم في انخفاض المشروعات التي تواجه تحديات في تنفيذها إلى 2% فقط خلال 2020 من إجمالي المحفظة الجارية للوزارة التي تضم 377 مشروعًا.

وقالت إن هذا الأمر يأتي من التنسيق بين الجهات الحكومية، فضلا عن المتابعة الدقيقة من القيادة السياسية، التي تحرص على استكمال وتنفيذ المشروعات التنموية وعدم تأثرها بأي عقبات قد تحول دون تنفيذها.

ويعمل البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة على إكساب كوادر الصف الثاني من العاملين بالمؤسسات الحكومية، الخبرات ومهارات البحث والتعلم وتدريبهم على أحدث النظريات الإدارية والاحترافية، وتعريفهم بالنظم السياسية والقواعد الحاكمة للعمل السياسي والحكومي، بهدف تأهيلهم للمناصب القيادية في المستقبل.

عن مصراوي

Open chat
%d bloggers like this: