HOT Information

الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال

هنأ مجلس إدارة الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال برئاسة المهندس فتح الله فوزي، الجمهورية اللبنانية على تشكيل حكومتها الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي، معرباً عن أمله أن تعود لبنان الى ما كانت عليه وأفضل على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.
وتقدم مجلس إدارة الجمعية بالشكر لمصر رئيسا وشعبا على وقوفهم الدائم بجانب الجمهورية اللبنانية، متمنياً للبنان وشعبها الشقيق كل التقدم والازدهار في القريب العاجل.
جاء ذلك خلال ندوة الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، بعنوان: «ريادة الأعمال.. الصناعة.. الشباب.. ثلاثية المستقبل للجمهورية الجديدة»، بحضور طارق شاش، نائب رئيس جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بالنيابة عن وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع.
وأكد رئيس الجمعية فتح الله فوزي أن مصر بدأت تجني ثمار سنوات الإصلاح الاقتصادي الجريء والتي ظهرت في مؤشرات اقتصادية جيدة سواء من حيث النمو أو من حيث البنية التحتية ومشروعات التنمية العملاقة متمثلة في العاصمة الجديدة ومدن الجيل الرابع وأكبر مشروع قومي للطرق، فضلا عن إصلاح منظومة الصحة والتعليم والطاقة، والزراعة، والتجارة، وغيرها.
وقال “نؤمن بأن الصناعة هي أهم المحاور التي تشكل علامة فارقة في مستقبل الاقتصاد المصري، مشيراً إلى أن تطوير القدرة التنافسية للصناعة وعلاج المشاكل المتعلقة بارتفاع تكلفة الإنتاج و الأعباء التمويلية والإجرائية يمثل المحاور الهامة لتحقيق التنمية خلال المرحلة المقبلة”.
من جانبه، قال محمد أمين الحوت، رئيس لجنة الصناعة بالجمعية، إنه أصبح من الضروري زيادة مشارکة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في الابتكار والصناعات المغذية وخامات الإنتاج والاستفادة من التجارب الدولية في مجال التنويع الاقتصادي مثل تجربة ماليزيا وإندونيسيا وتشيلي والمكسيك، وكذلك الاستثمار المباشر في الصناعات بدلا من الاستيراد.
بدوره، قال طارق شاش، نائب رئيس جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، إن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر يحظى باهتمام القيادة السياسية والأولوية من كافة أجهزة الدولة كونه يمثل العمود الفقري لنمو كافة الدول الاقتصادية الكبرى.
وأكد أن وزارة التجارة والصناعة تعول كثيراً على قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تحقيق استراتيجية الدولة لتعميق المنتج المحلي وتقليل الاستيراد ونمو الصادرات بالتركيز على ٥ قطاعات واعدة هي الصناعات الغذائية والبتروكيماويات، والبلاستيك، والصناعات الهندسية والنسيجية.
وقال محمد العنتبلي، رئيس قطاع تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ببنك مصر، إن البنك يتعاون مع جوجل حاليا لتنظيم برامج تدريبية عن التجارة والتسويق الإلكتروني لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة في عمليات التحول الرقمي للعملاء ورواد الأعمال لتطوير إنتاجهم ومبيعاتهم.
وأضاف أن البنك يقدم كذلك بجانب الخدمات التمويلية خدمات غير مالية للشباب ورواد الأعمال، وذلك بتنفيذ برامج دعم لحاضنات الأعمال بالتعاون مع 4 جامعات، فضلا عن المشاركة بمبادرة “رواد النيل”، بهدف تحويل الأفكار لمشروعات ذات الجدوى.
وأشار إلى أن بنك مصر يمتلك أكبر محفظة لتمويل المشروعات متناهية الصغر بجانب برنامج متكامل لتمويل المرأة حيث يستفيد منها 140 ألف عميل، لافتا إلى أن تمويلات قرض المشروعات الصغيرة الرقمي المعروف باسم «أونلاين – اكسبريس» سجلت 11 مليار جنيه، وذلك منذ أكتوبر 2020 وحتى أغسطس 2021، لإجمالي عدد مستفيدين بلغ 11 ألف عميل.
من جانبه، قال وليد حسونة، الرئيس التنفيذي لقطاع التمويل غير المصرفي بالمجموعة المالية هيرميس، إن المجموعة اهتمت بالتوسع في الاستثمار في الشركات الناشئة والمشاريع الريادية في مصر والإمارات والأردن في قطاعات اللوجيستيات، الصحة، التكنولوجيا المالية، والتعليم.
وأضاف حسونة، أن الشركات الناشئة تستحوذ على حجم تمويلات ضخمة ومتنوعة داخل المجموعة حيث تم استخدام التخصيم في أغراض التمويل بالإضافة إلى المساهمة في ١٥ شركة والتوسع إلى ٣٠ شركة ومساهمات في العديد من الشركات بنسب تتراوح ما بين ١ إلى ١٠٠٪.
وقال المهندس عمرو أبو العزم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تمويلي للتمويل متناهي الصغر، أن تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر شهد في ٤ سنوات الماضية تطورا ونموا سريعا بفضل توجيهات القيادة السياسية وقرارات البنك المركزي لتوجيه البنوك لعمل محافظ لتمويل مشاريع الشباب الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال ودعم وتمكين المرأة والتوسع في الشمول المالي.
وأضاف، نثمن جهود الدولة للتمكين المالي للكثير من فئات الشباب والمجتمع بالسوق المحلية في السنوات الماضية حيث نمت إجمالي التمويلات إلى 47.1 مليار جنيه بنهاية ديسمبر من العام الماضي واستفادة منها أكثر من 4 ملايين مواطن، واستحوذت المرأة على ٤٠% منها، مشيراً أن حجم التمويل انعكاس لنمو هذا القطاع وتمكين المرأة وتوفير فرص تمويلية لجميع الشركات الصغيرة والمتوسطة.
Open chat
%d bloggers like this: